الرئيسية الأولى

الجمعة,27 مايو, 2016
“إتفاق سرّي” وراء إقالة الصيد للوزير السابق للشؤون الإجتماعيّة!

الشاهد_لم يزل تخلي الحبيب الصيد عن عدد من وزراء فريقه الأول خلال التحوير الوزاري الأخير مجهول الأسباب و نتائج التقييمات التي قيل حينها أنه قد إنطلق منها و الثابت أنها حدثت و لم يتم نشر تفاصيلها إلى حدود بداية ظهور بعض التفاصيل مؤخرا و أولها ما ورد على لسان وزير الشؤون الإجتماعيّة محمود بن رمضان من أنّ رئيس الحكومة الحبيب الصيد أقال وزير الشؤون الاجتماعية السابق عمار الينباعي.

 

وبين محمود بن رمضان في حوار صحفي اليوم الجمعة 27 ماي 2016، إن اقالة الينباعي جاءت على خلفية إمضائه محضر جلسة مع اتحاد الشغل تعهد فيه بمراجعة مشروع الترفيع الاختياري في سن التقاعد في الوظيفة العمومية دون علم ودون موافقة رئيس الحكومة الحبيب الصيد وأضاف انه لا يمكن إبرام اتفاق كهذا إلا في إطار اللجنة الثلاثية للضمان الاجتماعي التي تضم الحكومة واتحاد الشغل و اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

 

وقال محمود بن رمضان إنّ الوزير السابق للشؤون الاجتماعية عند تقديمه لمشروع قانون الترفيع الاختياري في سنّ التقاعد في الوظيفة العمومية أمام مجلس وزاري انعقد في بقصر قرطاج في 14 جويلية 2015، قد صرّح بأنّ هذا المشروع قد حظي بموافقة كل الأطراف الاجتماعية وعلى رأسها اتحاد الشغل.

 

تصريح وزير الشؤون الإجتماعيّة محمود بن رمضان عن خفايا إقالة الصيد للينباعي يحيل على فهم وجود محاولة من الوزير السابق لتمرير إتفاق بينه و بين إتحاد الشغل يضع الحكومة و منظمة الأعراف أمام الأمر الواقع.