عالمي دولي

الخميس,6 أغسطس, 2015
إتفاق أمريكي روسي على مسودة قرار بشأن “الكيماوي” بسورية

الشاهد_أعلن مسؤول أميركي، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا إلى اتفاق على مسودة قرار في الأمم المتحدة، يهدف إلى تحديد المسؤولين عن هجمات بـ الأسلحة الكيماوية في سورية، من أجل مثولهم أمام القضاء، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”. وكان دبلوماسيون قالوا، في وقت سابق، إن من المرجح أن يصوت مجلس الأمن، غداً الجمعة، على اقتراح أميركي يطلب من الأمين العام للمنظمة الدولية، بان كي مون، ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، تشكيل فريق من المحققين لتحديد المسؤول عن هجمات بغاز سام في سورية. وسيمهد تحديد المسؤولية عن الهجمات بالأسلحة الكيماوية الطريق أمام مجلس الأمن لاتخاذ إجراءات، وهدد المجلس بالفعل بعواقب لمثل هذه الهجمات قد تشمل فرض عقوبات. وقال المسؤول الأميركي، الذي طلب عدم نشر اسمه، إنه تم التوصل لاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا على مسودة القرار.
ويقول مسؤولون إن اللمسات الأخيرة وضعت على الاتفاق خلال محادثات في ماليزيا، أمس الأربعاء، بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف، وبدأت الولايات المتحدة مناقشة مسودة القرار مع روسيا قبل بضعة أشهر، بحسب الوكالة.


وكانت موسكو، حليفة النظام السوري، قد عملت على حمايته من أي إجراء أممي أو دولي منذ اندلاع أحداث الأزمة السورية، لا سيما تجنيبه ضربة عسكرية أميركية في أعقاب اتهامات المعارضين السوريين له باستخدام السلاح الكيماوي، في منطقة الغوطة الشرقية، بمحافظة ريف دمشق، قبل عامين.

 

 

وقال بعض الدبلوماسيين، الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم، إنه إذا لم يعترض أحد من أعضاء المجلس على مسودة القرار بحلول صباح اليوم الخميس، فإن من المرجح أن يتم التصويت عليه غداً الجمعة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.