تحاليل سياسية

الأحد,26 يونيو, 2016
إتحاد الشغل يقرّ بوجود “إنقلاب” على مسار إصلاح المنظومة التربوية

الشاهد_انسحبت الخميس النقابة العامة للتعليم الثانوي من جلسة لجنة القيادة الوطنية المشتركة لاصلاح المنظومة التربوية بعد ان تحولت الى ندوة صحفية مفاجئة عقدها وزير التربية اعتبرتها النقابة انقلابا على الجلسة و تمهيدا للانقلاب على ملف الإصلاح التربوي.

وأكدت النقابة العامة للتعليم الثانوي ان الجلسة التي كان من المزمع عقدها تهم ثلاثة اطراف في لجنة القيادة حول الإصلاح التربوي و هم كل من وزارة التربية والاتحاد العام التونسي للشغل و المعهد العربي لحقوق الانسان للحوار حول مآل”الكتاب الابيض ” الذي لحقته انتقادات واسعة الا انه و في الوقت الذي من المفروض انطلاق الاجتماع تفاجأ الجموع بدخول وزير التربية الى القاعة صحبة عدد هام من وسائل الاعلام ليتحول الاجتماع الى ندوة صحفية غير معلن عنها انطلق خلالها الوزير بمدح الكتاب الابيض رغم الشبهات الكثيرة التي تحوم حوله ليعلن عن جملة من الاجراءات و القرارات التي حسمها بعد.

وأضافت النقابة العامة للتعليم الثانوي ان هذا الأسلوب الذي تعامل به وزير التربية اثار حفيظتها لتنسحب من الاجتماع صحبة النقابة العامة للتعليم الاساسي حتى لا يكونا شهود زور على ما يحدث في علاقة بالإصلاح التربوي مؤكدة انها تستعد لعقد ندوة تقييمية سنوية ايام 27 و 28 و 29 من شهر جوان الجاري تختتم بلقاء جهات لبلورة موقف من الكتاب الابيض و من اصلاح المنظومة التربوية بشكل عام و اتخاذ موقف مرتبط أساسا بالقواعد الاستاذية.

وأكدت النقابة ان ما صدر عن وزير التربية يعد خرقا واضحا و متجددا للبعد التشاركي و تدخلا غير مبرر في نتائج عمل اللجان و توجيها لها و ان ما حدث حول الإصلاح التربوي “فضيحة” كبرى مؤكدة رفضها القطعي لأي قرار لا يصب فعلا في خانة اصلاح حقيقي و جدي و عميق وأوضحت ان الكتاب الابيض ليس الا كلاما منمقا لم يقع فيه احترام ما جاء في وثائق الاتحاد العام التونسي للشغل.