أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,13 أبريل, 2016
إبراهيم و حزبه و “الوضع السيّء” الملائم لـ”النيران الصديقة”

الشاهد_أثار وزير التنمية و الإستثمار و التعاون الدولي ياسين إبراهيم في الفترة الأخيرة جدلا كبيرا بشأن هويّة البنك الذي يتّجه للإتفاق معه على التسويق للمخطط التنموي القادم و أثار حزبه جدلا واسعا بشأن بعض الإجراءات و التصريحات التي يقدم عليها وزراءها و على رأسهم إبراهيم نفسه و معه زميله نعمان الفهري في الفترة الأخيرة.

 

الجدل بشأن آفاق تونس و وزراءه تحوّل من نقد واضح المعالم لإجراءات و قرارات و مسارات إلى التصريحات الأخيرة التي يمكن أن تفهم خارج سياق كونها نيران صديقة من داخل الإئتلاف الحكومي للحبيب الصيد رئيس الحكومة و تهديد واضح للإئتلاف نفسه فقد دعا ياسين ابراهيم الى ضرورة إحداث تعديل على حكومة حبيب الصيد معتبرا انّ الوضع العام في البلاد سيئ جراء غياب التناغم بين السلطتين التشريعية والتنفيذية والأزمات التي عاشها عدد من الأحزاب السياسية. كما اعتبر أن نسق عمل الحكومة غير مرضي وأن عملية الإصلاح يجب أن تبدأ من مجلس نواب الشعب.

 

تصريح ياسين إبراهيم أردفه القيادي في نفس الحزب كريم الهلالي إعتبر فيه أن حزبه لا يفكّر في مغادرة الإئتلاف الحكومي مجددا انتقاده لعمل حكومة حبيب الصيد التي قال أنّ لها نقائص كثيرة لم يعدّدها و هي تصريحات كلّها بالنظر للسياق الزمني الذي تطرح فيه تثير الكثير من التساؤلات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.