مختارات

الإثنين,5 أكتوبر, 2015
أوّل إستقالة من حكومة الصيد: لزهر العكرمي يرمي المنديل و الإتّهامات

الشاهد _ بعد أيّام قليلة من بداية صدور تصريحات عن بعض نوّاب نداء تونس مفادها أنّ الكتلة البرلمانيّة للحزب صاحب الأكثريّة غير راضية على مردود عدد من الوزراء و قام البعض الآخر بتوقيع عريضة سحب ثقة ضد وزير التعليم العالي بالتزامن مع إنفجار الأزمة الداخليّة الخانقة التي زادت بعض التحرّكات على مستوى عدد من جهات البلاد من تأجيجها.

لزهر العكرمي الوزير لدى رئاسة الحكومة المكلف بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب، أعلن اليوم، استقالته من حكومة الحبيب الصيد.

و أكد العكرمي في تصريح إذاعي أنه قرر إنهاء مهامه من حكومة الصيد بتقديم استقالته الى رئاسة الحكومة وانتظار الرد عليها مبينا أنه اتخذ هذا القرار لشعوره بخيانة ثقة من انتخبوه كما شدد أنه لم يعد يستطيع الاستمرار بالوزارة وهو يرى الفساد ينهش البلاد.

استقالة العكرمي تُعدّ الأولى في حكومة الحبيب الصيد غير أن ما ورد على لسانه و الظرف العام الذي يمر به نداء تونس في الفترة الأخيرة يحيل على أنّ الإستقالة قد تكون بداية لسلسلة كاملة من الإستقالات التي قد تعصف بحكومة الصيد وبالإئتلاف الرباعي الحاكم.