أخبــار محلية

السبت,1 أكتوبر, 2016
أول رحلة سياحية بحرية تفد إلى تونس منذ هجوم باردو الإرهابي

منذ الهجوم الإرهابي الذي استهدف متحف باردو في شهر مارس من السنة الماضية مسفرا عن 21 ضحية من السياح ، لم تشهد البلاد التونسية وفود أي رحلة سياحية بحرية تصافح أعتاب موانئها البحرية .

و بدأت تظهر بوادر انتعاش القطاع السياحي في الفترات الأخيرة من هذا العام ، بعد ان انقذ كل من السياح الروس و الجزائريين الموسم السياحي بوفودهم إلى تونس في الثلاثة أشهر الأخيرة .

أول رحلة سياحية بحرية يشهدها ميناء حلق الوادي

و ها قد تكللت انتعاشة القطاع بعودة الرحلات السياحية البحرية من و إلى تونس .

و أعلنت وزيرة السياحة و الصناعات التقليدية سلمى اللومي ، في تصريح صحفي، عودة الرحلات السياحية البحرية خلال أكتوبر المقبل لأول مرة بعد العملية الارهابية التي جدت بمتحف باردو في مارس 2015 .

و أفاد المسؤول عن الإعلام بالمكتب الوطني للسياحة التونسية بأن “سفينة سياحية ستفد إلى ميناء حلق الوادي في ضواحي تونس العاصمة يوم 6 أكتوبر 2016 ” .

“جميع التدابير الأمنية قد اتخذت”

و أضاف المدير التنفيذي لمحطة الرحلات البحرية حلق الوادي مصطفى جابر، في السياق ذاته ، أن ” هذه السفينة أوروبية ، و على متنها 350 سائح رفيعو المستوى (VIP) ” مشيرا إلى أنها الرحلة البحرية الأولى منذ الهجوم الذي استهدف متحف باردو .

كما أعرب جابر عن سعادته قائلا أن “هذه الخطوة ذات الأهمية الكبرى صلب القطاع السياحي البحري من شأنها أن إعادة احياء نشاط القطاع ، فضلا عن اعادة الثقة لملاك السفن السياحية من جديد بعد ان كانوا قد فقدوها بتواتر نكسات القطاع” .

و أكد مدير الرحلات البحرية أن “جميع التدابير، بما في ذلك الأمن، قد اتخذت للتأكد من أن الرحلة ستكون على ما يرام ” على مدار اليوم الذي ستدور فيه الرحلة اسياحية البحرية .

“هذه الرحلة ستحقق فارقا في القطاع السياحي”

من جهته ، ثمّن رئيس الحكومة يوسف الشاهد الجهود المتضافرة من أجل اعادة الرحلات السياحية البحرية من و إلى تونس و التي من شانها أن تمثل فارقا في القطاع السياحي ككلّ ، واصفا هذه الخطة بـ”الخبر الجيد” .

وتعتبر السياحة من أهم القطاعات الحيوية للإقتصاد التونسي إذ تساهم بنسبة 7 بالمائة في الناتج الداخلي الخام للبلاد, وذلك خارج فترات الأزمات.
وشهدت السياحة التونسية تراجعا حادا عقب الهجومين الإرهابيين النوعيين الذين استهدفا متحف باردو بتاريخ 18 مارس 2015 ونزل “امبريال مرحبا” في مدينة سوسة, جوهرة السياحة التونسية, في 26 جوان 2015, حيث تراجعت الإيرادات التونسية من هذا القطاع إلى 2,3 مليار دينار في 2015…



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.