أخبار الصحة

السبت,26 مارس, 2016
أوغندا تقر عقوبة السجن للآباء الذين يتقاعسون عن تلقيح أبنائهم ضد الأمراض

الشاهد_أقر الرئيس الأوغندي، يوري موسيفيني، اليوم الجمعة، فرض عقوبة السجن لمدة ستة أشهر، يبدأ تطبيقها ابتداءً من أفريل القادم، بحق الآباء الذين يتقاعسون عن تلقيح أطفالهم ضد أمراض مختلفة مثل الكزاز (التيتانوس)، والحصبة، والسل، والسعال الديكي، وشلل الأطفال، والدفتيريا (الخناق).

 

ويهدف التشريع الذي مرره البرلمان في ديسمبر الماضي، لخفض معدلات الحالات المرضية، والوفيات والإعاقات الناجمة عن الالتهابات التي تهدد حياة الأطفال في البلاد.

 

وقالت هدى أليريو، عضوة برلمانية أوغندية، في تصريح للأناضول ” اقترحت مشروع القانون انطلاقًا من أهمية تحمل الآباء والأمهات، مسؤولياتهم تجاه تلقيح أطفالهم، وصولًا إلى الحد من تفشي أمراض خطيرة مثل الحصبة وغيرها”.

 

وأضافت قائلةً “تضمن القانون الجديد، صندوقًا خاصًا لتمويل اللقاحات، من الجهات المانحة كالتحالف العالمي للقاحات، على سبيل المثال لا الحصر”.

 

بدورها ذكرت الدكتورة روث أكينغ، مديرة الخدمات الصحية العامة بأوغندا، في تصريح صحفي إن “اللقاحات المقدمة تغطي حاجة البلاد بنسبة 97 %”، مضيفةً أنهم سيبدؤون في إعطاء لقاح فيروس “الروتا” للإسهال للأطفال، في شهر أكتوبر المقبل، لوقاية الأطفال دون سن الخامسة، بحسب قولها.

 

وفي عام 2014، لم يحصل نحو 8 ملايين طفل رضيع أوغندي، على اللقاحات المطلوبة لأمراض الدفتيريا، والكزاز، والسعال الديكي، الأمر الذي بات يشكل مؤشرً قويًا يوضح أن البلاد تعاني نقصًا في تمويل الخدمات الطبية، بحسب محليين.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.