عالمي دولي

الجمعة,5 أغسطس, 2016
أوباما يحذره من نشرها.. ترامب سيطّلع على تقارير شديدة السرية حول الكوارث العالمية

الشاهد_ أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، أمس الخميس 4 أوت 2016، أن المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب سيتلقى تقارير عن الأمن القومي كما يقتضي القانون قبل الانتخابات، لكنه حذر ترامب -الذي وصفه بأنه “غير مؤهل” لمنصب رئيس الولايات المتحدة- من أن المعلومات التي يطلع عليها في تلك التقارير يجب أن تبقى سرية.

ولم يُخفِ أوباما -الذي يؤيد وزيرة الخارجية السابقة والمرشحة الرئاسية الديمقراطية هيلاري كلينتون- ارتيابه بشأن ترامب وهو رجل أعمال من نيويورك اقترح فرض حظر مؤقت على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة وبناء حائط على الحدود مع المكسيك.

وتساءل أوباما يوم الثلاثاء عن عدم سحب القادة الجمهوريين تأييدهم لترامب. ووصف يوم الخميس مزاعم ترامب بأن الانتخابات قد تزور بأنها سخيفة.

وقال أوباما في غضب “قطعاً لن تزور الانتخابات.. إذا كان السيد ترامب متقدم 10 أو 15 نقطة في يوم الانتخابات وانتهى به الحال إلى خسارتها عندئذ ربما يمكنه أن يثير بعض التساؤلات. لا يبدو أن ذلك هو الحال الآن”.

وتتفوق كلينتون على ترامب في استطلاعات الرأي.

ورغم سخريته من ترامب قال أوباما، إن المرشح الجمهوري سيتلقى تقارير ومعلومات شديدة السرية حول الكوارث العالمية والتهديدات الأمنية والتي يحق له ولكلينتون ولنائبيهما المحتملين الاطلاع عليها.

وقال بعض الجمهوريين، إنه يجب ألا تحصل كلينتون على هذه التقارير؛ بسبب تعاملها مع معلومات سرية عبر نظام غير رسمي للبريد الإلكتروني عندما كانت وزيرة للخارجية.

وأوضح أوباما يوم الخميس أن المرشحين كليهما سيعاملان على قدم المساواة.

وقال “سنلتزم بالقانون… إذا كان شخص ما هو المرشح فإنه يحتاج لأن تصله التقارير الأمنية حتى يتسنى له إذا ما فاز أن يكون مستعداً لمهام منصبه فلا يبدأ من الصفر”.

وأضاف قائلاً “إذا أراد أحدهم أن يصبح رئيساً فيجب أن يبدأ في التصرف كرئيس، وهذا يعني أن يكون قادراً على تلقي تلك التقارير وعدم نشرها”.