عالمي دولي

الجمعة,1 أبريل, 2016
أوباما: عودة إيران إلى الاقتصاد العالمي “ستستغرق وقتا”

الشاهد_ قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الجمعة، إن الاتفاق النووي “ناجح”، لكن عودة إيران إلى الاقتصاد العالمي “ستستغرق وقتا”، قائلا إن على القوى العالمية الست التي توصلت للاتفاق مع طهران الصيف مواصلة العمل لتنفيذه بالكامل.

وصرح أوباما خلال اجتماع قمة الأمن النووي في واشنطن أن “عودة اندماج إيران في الاقتصاد العالمي ستستغرق وقتا، إلا أن إيران بدأت تشهد فعلا فوائد هذا الاتفاق” الذي رفعت بموجبه مجموعة من العقوبات المفروضة على طهران مقابل خفضها نشاطاتها النووية.

من جهة أخرى تعهد زعماء الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية أمس الخميس (31 مارس) بأمن بعضهم البعض في ظل التهديدات المستمرة من كوريا الشمالية.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي التقى مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي إن الدول الثلاث اتفقت على تعميق التعاون بينها، وقالت باك أيضا إن القادة ناقشوا سبل الحيلولة دون تطوير كوريا الشمالية قدراتها النووية.

وقال أوباما: “اتفقنا خلال هذا الاجتماع على أن التعاون الأمني الثلاثي ضروري للحفاظ على السلام والاستقرار في شمال شرق آسيا وردع التهديد النووي الكوري الشمالي واحتمال الانتشار النووي نتيجة لأنشطة كوريا الشمالية. وناقشنا في اجتماعنا سبل تعميق هذا التعاون”.

عربي21



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.