عالمي دولي

السبت,6 يونيو, 2015
أهم الأحزاب المتنافسة فى الإنتخابات البرلمانية التركية

الشاهد_يومان يفصلان تركيا عن أهم استحقاق انتخابي لها متمثل بالانتخابات البرلمانية التي تعقد كل أربعة أعوام، إذ ستشهد الانتخابات في السابع من يونيو/ حزيران حالة متعاظمة من التنافس والحشد من قبل الأحزاب المشاركة، والتي ستشكل مستقبل النظام السياسي في البلاد.

 

 

أعلنت الهيئة العليا للانتخابات في تركيا مشاركة 20 حزبًا في الانتخابات المقبلة، لكننا سنعرض لكم الأحزاب الكبيرة والمؤثرة فقط، وهي: حزب العدالة والتنمية الحاكم وأحزاب المعارضة: الشعب الجمهوري والحركة القومية والشعوب الديمقراطي، والتحالف الانتخابي بين حزبي الفضيلة والاتحاد الكبير.

 

 

حزب العدالة والتنمية

أُسِّس حزب العدالة والتنمية في 14 أغسطس/آب 2001، بتجمع التيار الإصلاحي الذي خرج من حزب الفضيلة بقيادة أردوغان، إضافة لبعض الرموز الليبرالية والقومية واليسارية. وقد فاز الحزب في الانتخابات البرلمانية لثلاث مرات متتالية في 2002، و2007، و2011، ويقوده منذ أغسطس/آب 2014 أحمد داود أوغلو بعد انتخاب رئيسه السابق ومؤسسه أردوغان رئيسًا للجمهورية، وقد حصل في الانتخابات البرلمانية الأخيرة (2011) على نسبة 49.9%.

 

 

تضمن برنامج الحزب الانتخابي ستة عناوين رئيسة، هي:

الإصلاحات الديمقراطية والنظام الدستوري الجديد.

التنمية الإنسانية والمجتمع النوعي.

اقتصاد مستقر وقوي.

العلم والتكنولوجيا والإنتاج المبتكر.

مدن صالحة للعيش، وبيئة مستدامة.

دولة رائدة ذات رؤية.

حزب الشعب الجمهوري

تأسس حزب الشعب الجمهوري (CHP) من قبل مصطفى كمال أتاتورك عام 1923. وقد حكم تركيا بمفرده حتى عام 1950، بعد أن أُقرَّت التعددية الحزبية في تركيا عام 1945، ثم شارك بعد ذلك في عدة حكومات ائتلافية. ويقود الحزب المعارضة التركية في مواجهة العدالة والتنمية منذ عام 2002، ويرأسه كمال كليجدار أوغلو، وقد حصل في الانتخابات البرلمانية الأخيرة (2011) على 25.9%.

 

 

وقد عرض الحزب برنامجه الانتخابي تحت شعار “تركيا صالحة للعيش”، وفيه العناوين الرئيسة التالية:

الحريات، دولة القانون والديمقراطية.

اقتصاد شامل يخفض البطالة.

التكافل والعدالة الاجتماعية.

خدمة حكومية متميزة للمواطن.

الطبيعة وحق المدينة.

سياسة خارجية أساسها المواطن والقيم.

نحو مجتمع المعلومات(8).

وقد ابتعد الحزب في حملته الحالية عن الخطاب الأيديولوجي، مركِّزًا على الملف الاقتصادي الذي يلمس حياة المواطن اليومية، ومقدِّمًا وعودًا تتعلق بالحد الأدنى للأجور ورواتب المتقاعدين ونسبة البطالة، وغيرها من المؤشرات الاقتصادية، إضافة إلى مناقضة سياسة الحزب الحاكم الخارجية، واعدًا بتحقيق سلام مع سوريا وإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

حزب الحركة القومية

 

 

تأسس حزب الحركة القومية (MHP) عام 1969من قبل الكولونيل ألب أرسالن توركش ) بعد تغيير اسم الحزب القديم الذي كان يسمى بحزب القرويين الجمهوري ، وشارك من يومها في عدة ائتلافات حكومية، وهو ثاني أحزاب المعارضة في البرلمان الحالي بنسبة 12.9%، ويرأسه دولت بهجلي.

 

 

وقد تضمن برنامج الحزب الانتخابي الذي حمل شعار “إصلاح مجتمعي ومستقبل سعيد” عناوين اقتصادية بالمجمل، إضافة إلى معارضته الشديدة والواضحة لعملية التسوية السلمية مع الأكراد(9).

 

 

حزب الشعوب الديمقراطي

في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2012، حوَّلت مجموعات “مجلس الشعوب الديمقراطي” نفسها إلى حزب الشعوب الديمقراطي، ثم انضمت إليه، في مايو/أيار 2014، مجموعة النواب الأكراد في البرلمان. يعتبر الحزب الذراع السياسية لحزب العمال الكردستاني، وهو حزب يساري التوجه كردي القومية، يؤمن بالرئاسة المشتركة بين الجنسين في كل المناصب ويرفع شعار نصرة “كل الشعوب” المظلومة والمهمَّشة.

 

 

يخوض الأكراد الانتخابات لأول مرة بقائمة حزبية بعد أن كانوا يترشحون كمستقلين، ثم يشكِّلون كتلة برلمانية لاحقًا، وقد شجعهم على ذلك تقدم عملية السلام مع الحكومة، وحصول مرشحهم للانتخابات الرئاسية صلاح الدين دميرتاش على نسبة 9.8%.

 

 

يتركز برنامج الحزب الانتخابي على أهمية تعزيز الديمقراطية، وإحلال السلام في البلاد عبر عملية الحل السياسي، ويدعو كل من يرغب في إضعاف سلطة العدالة والتنمية إلى انتخابه، باعتبار أن تخطيه الحاجز الانتخابي سيُضعف من قدرة الحزب الحاكم على صياغة الدستور وتغيير النظام السياسي(10).

 

 

حزب السعادة وحزب الاتحاد الكبير

حزب السعادة هو آخر أحزاب تيار الفكر الوطني أو “ميللي غوروش”، أي: تيار الإسلام السياسي الذي أسَّسه وقاده الراحل نجم الدين أربكان بعد حلِّ حزب الفضيلة، بينما حزب الاتحاد الكبير هو حزب إسلامي-قومي تأسس عام 1993 بالانشقاق عن الحركة القومية. وقد أعلن الحزبان في الأول من إبريل/نيسان الماضي عن تحالفهما في الانتخابات القادمة، وركَّز برنامجهما الانتخابي على الملف الاقتصادي أيضًا.

 

 

صحيفة بني شفيق التركية