عالمي دولي

الإثنين,27 يونيو, 2016
أنقرة: التطبيع مع إسرائيل لا يعني صمّ تركيا آذانها عن ظلم الفلسطينيين

الشاهد_ قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أغلو، إن “المفاوضات مستمرة” مع إسرائيل بخصوص تطبيع العلاقات بين البلدين، مؤكداً أن ذلك لن يعني أن تصمّ تركيا آذانها عن ظلم الفلسطينيين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، مساء الأحد 26 جوان 2016، عقب مأدبة إفطار أقامتها “جمعية المرأة والديمقراطية” (غير حكومية) في ولاية أنطاليا، جنوبي البلاد.

وأوضح الوزير التركي أن بلاده لا تقدم تنازلات عن شرطين لها في المفاوضات مقابل تطبيع العلاقات، وهما: رفع الحصار عن قطاع غزة، وتعويض أسر ضحايا سفينة مرمرة.

ولفت إلى أنه في حال قبول الجانب الإسرائيلي بشرطي تركيا، فإن أنقرة ستقبل بتطبيع العلاقات معه، مضيفاً أن تطبيع العلاقات لا يعني أن تصم تركيا آذانها عن أشقائها الفلسطينيين في المستقبل لدى تعرضهم للظلم.

وشدد على أن تركيا ستواصل دعم أشقائها الفلسطينين بالمساعدات الإنسانية بكل إمكاناتها.