عالمي دولي

الأحد,5 يوليو, 2015
أنجلينا جولي تهاجم “داعش”: لو فهموا القرآن ما قتلوا الناس

الشاهد_هاجمت النجمة الأمريكية الأشهر أنجلينا جولي تنظيم الدولة عبر حسابها على “تويتر” عبر قصة مفادها أنهم –أي مقاتلو تنظيم الدولة- لو عرفوا معنى القرآن الكريم لما قتلوا الناس، لا مسلمين ولا مسيحيين ولا غيرهم، في إشارة منها إلى ثقتها بأن الدين الإسلامي يحث على التسامح والتعايش والسلام.

ونشرت جولي عبر حسابها على “تويتر” قصة، ربما تكون حقيقية أو غير حقيقية، لكنها تهدف إلى القول بأن مقاتلي تنظيم الدولة لا يمثلون الإسلام ولا يعرفون القرآن، ولو أنهم فهموا القرآن الكريم لما ارتكبوا الأعمال التي يقومون بها حالياً.


وبحسب القصة التي نشرتها الفنانة الأمريكية على حسابها فان مقاتلاً من تنظيم الدولة أوقف سيارة وفيها زوجين مسيحيين، فسأل المقاتل: هل أنتم مسلمون؟ أجاب الرجل: نعم نحن مسلمين، فسأل المقاتل ليتأكد: لو أنت مسلم فاقرأ علي آية من القرآن الكريم، قرأ الرجل المسيحي آية من الإنجيل. أجابه المقاتل: إذهب برعاية الله.


بعد أن غادرت السيارة قالت المرأة المسيحية لزوجها: أنا لا أستطيع أن أصدق المخاطرة التي وضعتنا بها.. لماذا أخبرته بأننا مسلمون؟ لو عرف أننا نكذب لقام بقتلنا نحن الاثنين.


أجاب الرجل مطمئنا زوجته: “لا تقلقي، فلو كانوا يعرفون القرآن لما قتلوا الناس”.
وانتهت النجمة الأمريكية أنجلينا جولي الى التأكيد بأن “تنظيم الدولة ليس هو الإسلام، والإرهاب لا دين له”.


وتعتبر أنجلينا جولي المولودة في العام 1975 في ولاية كاليفورنيا الأمريكية واحدة من أشهر النجوم في الولايات المتحدة، وهي ممثلة ومنتجة أفلام وناشطة في المجال الخيري والعمل الإنساني، كما أنها حاصلة على العديد من الجوائز العالمية، بما فيها جائزة أوسكار التي حصلت عليها في العام 1979.