أخبار الصحة

الخميس,31 مارس, 2016
أنجبن في منازلهن.. أميركيات لا يثقن في المستشفيات

الشاهد_ في الولايات المتحدة الأميركية، يبدو أن نساء كثيرات بتن يفضلن الولادة في بيوتهن. وأعلنت دراسة حديثة أن الولادة خارج المستشفيات صارت شائعة في الولايات المتحدة، وخصوصاً بين النساء البيض، وقد سُجّلت 60 ألف حالة من هذا النوع عام 2014. وقالت المشرفة على الدراسة من مركز ماريلاند للبحوث السكانية في جامعة ماريلاند في كوليدج بارك، ماريان مكدومان: “أتصور أن ذلك يشير إلى استياء بعض النساء المتزايد من مستوى الخدمات في مستشفيات الولادة في الولايات المتحدة”. أضافت: “يبدو أنه صعب في الوقت الحالي أن تخوض النساء الراغبات في الولادة الطبيعية تجربة مماثلة في المستشفيات، إذ هناك حالة ولادة قيصرية بين كل ثلاث ولادات”.

واستعانت مكدومان في البحث ببيانات من 47 ولاية، بالإضافة إلى العاصمة الأميركية واشنطن بين عامي 2004 و2014 للمقارنة بحالات الولادة في المستشفيات وخارجها. وخلال تلك الفترة، زادت نسبة الولادة خارج المستشفيات من أقل من واحد في المائة إلى 1.5 في المائة.

خلال عام 2014، شهدت البلاد 60 ألف حالة ولادة خارج المستشفيات، منها 38 ألف حالة في المنزل و18 ألف حالة في مراكز التوليد. وقالت الدراسة إن 13 في المائة ممن أنجبن خارج المستشفيات يعانين من البدانة بالمقارنة مع 25 ممن أنجبن في المستشفيات. ولم تتضمن الدراسة الحالية بيانات عن حالات وفيات للأمهات أو المواليد.

العربي الجديد