حواء

الثلاثاء,22 مارس, 2016
أم تزرع ملايين الأشجار في الصحراء تخليدًا لذكرى ابنها

الشاهد_السيدة “يي جيفينج”، من شنغهاي، قامت بزراعة الملايين من الشتلات في الصحراء بمنطقة منغوليا الداخلية في الصين. وقد قالت هذه الأم أن ما فعلته ما هو إلا لتخليد ذكرى ابنها الذي وافته المنية قبل 16 عام.

 

في عام 2000، توفي ابن هذه السيدة، بعد تعرضه لحادث سير في اليابان، وقد ترك هذا الحادث المأساوي الأم منهارة لفترة طويلة، قبل أن تجد في نهاية المطاف وسيلة للتعامل مع حزنها، وذلك من خلال تكريس حياتها لتحقيق حلم ابنها، حيث كان ابنها “يانغ روزي” قد أخبرها قبل وفاته أنه يخطط لزراعة الأشجار في منطقة منغوليا الداخلية (ذاتية الحكم بشمال الصين) لوقف زحف الصحراء. لذلك فقد قررت هذه الأم أن تقوم بتحقيق حلم ابنها.

 

السيدة “يي” وزوجها استخدما أموال تأمين ابنهما، والتي تبلغ 30 مليون ين (حوالي 270,000 دولار) لانشاء منظمة غير ربحية تسمى “الحياة الخضراء” في عام 2003. لم يكن لديها الكثير من المعرفة في الزراعة والفلاحة، وقد واجهها في البداية الكثير من المشاكل في زراعة الصحراء، ولكنها بعد استشارة الخبراء المحليين، تمكنت زراعة العديد من الشتلات المختلفة.

 

سرعان ما تحول مشروعها هذا إلى عمل يهدف لزيادة الوعي حول تدهور الأراضي في الصين وتحولها إلى مساحات جرداء. وقالت “يي”: “في البداية فعلت هذا العمل الخيري بصفتي أم تريد أن تحقق حلم ابنها”. وأضافت :” لكن في وقت لاحق أدركت أن الصين تعاني من التصحر بشكل خطير، لذلك شعرت بالمسؤولية الاجتماعية”.

 

توجه إلى هذه السيدة العديد المتطوعين والجهات المانحة منذ عام 2008، بالإضافة إلى أنها تلقت المساعدة من الكثير من الآباء والأمهات الذين فقدوا أطفالهم. والآن فإن “يي” سعيدة لتوحيد الأمهات الثكالى من أجل قضية كبيرة.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.