رئيسي حواء

الأربعاء,24 فبراير, 2016
أمريكي قتل عائلتها بدم بارد .. تغريدة مسلمة دعت ترامب للمواجهة تحظى بانتشار عالمي

الشاهد_تحدّت مسلمة أميركية المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب ودعته لمواجهتها بعد تصريحاته الأخيرة التي طالب فيها بـ”قتل الإرهابيين المسلمين برصاص مطلي بدم الخنازير”.

 

الفتاة الأميركية تُدعى سوزان بركات (28 عاماً)، وهي شقيقة للطالب المسلم ضياء بركات الذي قُتل بالرصاص هو وزوجته يسر أبوصالحة (21 عاماً)، وأختها رزان أبوصالحة (19 عاماً)، منذ عام تقريباً، وفق تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الإثنين 22 فيفري 2016.

 

وتزوج ضياء قبل وفاته بشهرين، وكان هو وزوجته طالبين بكلية طب الأسنان في جامعة نورث كارولينا-تشابل هيل، وكانت رزان طالبة بالسنة الثانية بالجامعة.

 

وقد سلم جارهم، كريج هيكس، نفسه للشرطة في نفس اليوم بعد اتهامه بقتلهم. ويحاول المحققون اكتشاف ما إذا كانت الجريمة قد تمت بدافع الكراهية، بينما أكدت زوجة المتهم وجود نزاع بينهم على موقف السيارات.

 

وكان ترامب أكد أثناء حملته الانتخابية، السبت الماضي، في ولاية كارولينا على ضرورة مواجهة الإرهاب بالقوة، مستشهداً بقصة رواها عن الجنرال الأميركي، جن جون برشينج، لم يتسنّ التأكد من صحة أحداثها التاريخية.

 

ترامب قال إن برشينج أسر 50 مقاتلاً وأعدم 49 منهم برصاص مطليّ بدم الخنازير عام 1900 في ولاية مورو بالفلبين.

 

وبعد أن سمعت تعليقاته، أرسلت بركات دعوة عبر تويتر طالبةً منه أن يواجهها ويقول لها إذا ما كان أخوها ويسر ورزان كانوا يستحقون تلك الرصاصات.

 

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية عن بركات قولها: “ترامب يتحدث وكأن له سلطةٌ على مسلمي أميركا. إذا كان يعني ما قال، فليقابلني ولنتحدث سوياً”.

 

هافينغستون بوست عربي