علوم و تكنولوجيا

الجمعة,18 مارس, 2016
أمريكا تسعى إلى تطوير طائرة استطلاع دون طيار فوق صوتية

الشاهد_تعمل شركة “لوكهيد مارتن” Lockheed Martin الأمريكية على تطوير طائرة استطلاع من دون طيار حربية SR-72 فائقة السرعة حتى العام 2030.

 

وقالت الشركة إن الطائرة ستزود بمحركين، أولهما محرك توربيني نفاث قادر على دفعها بسرعة تفوق سرعة الصوت بضعف ونصف إلى ضعفين. فيما سيتم تشغيل المحرك الثاني، وهو محرك نفاث تضاغطي فوق صوتي، عند بلوغ الطائرة السرعة السابقة ليدفعها بسرعة تفوق سرعة الصوت بستة أضعاف.

 

ووفقا لمعطيات الشركة، فقد أبدت السلطات الأمريكية اهتمامها بالمشروع الواعد الذي لا يزال قيد التطوير، بيد أنها لم تقدم تمويلا رسميا له حتى الآن.

 

وأشار المدير التنفيذي للمشروع إلى أن تكلفة تصميم النموذج التجريبي وإنتاجه ستكون أقل من مليار دولار.
وسبق أن أعلنت الشركة، في العام 2013، أنها لن تسعى إلى تزويد الطائرة بتقنية التخفي، لأن التحليق بسرعة فوق صوتية بحد ذاته يغني عن ذلك الأمر.

 

وتخطط الشركة لعرض النموذج التجريبي الأول بمحرك وحيد، في العام 2018. والتحليقات التجريبية ستجرى في العام 2023، وفي حال نجاحها ستدخل الطائرة حيز الخدمة بحلول العام 2030.