مختارات

الجمعة,26 فبراير, 2016
ألمانيا تكرّم الرائد التونسي الذي أطاح بعصابة نبثت الرعب والفوضى في كولونيا ليلة رأس السنة

الشاهد_كرّمت السلطات الألمانية الرائد التونسي أمير الغربي بعد تمكّنه من الإطاحة بالإطاحة ب6 أشخاص يحملون الجنسية المغربية والجزائرية، مورّطون بصفة مباشرة في هذه الأعمال الهمجيّة، كانوا قد تنقلوا إلى ألمانيا بصفة لاجئين سوريين وبثّوا الرعب والفوضى في صفوف متساكني كولونيا أثناء احتفالات رأس السنة.

وقد تداولت الصحف الألمانية هذا الخبر وأثنت على المجهود الذي بذله الأمني التونسي بعد أن سادت حالة من الفوضى والتحرش الجنسي وصل حدّ الاغتصاب، فيما وجهت أصابع الاتهام إلى عدد من الأطراف من أصول عربية وافريقيّة.

الرائد التونسي كان موجود في ألمانيا في إطار مهمة، وخبرته في مكافحة الجريمة دفعت ألمانيا إلى الاستعانة بخدماته للإطاحة بالمنحرفين الذين حولوا احتفالات مواطنيها بكولونيا إلى جحيم حقيقي، وعمدوا إلى سرقة المحتفلين والتحرش بالفتيات المتواجدات في الشارع وصلت بعضها حدّ الاغتصاب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.