أخبار الصحة

الأربعاء,4 مايو, 2016
ألمانيا تسمح باستهلاك القنب الهندي لأغراض طبية

الشاهد_ وافق مجلس الوزراء الألماني على مشروع قانون يسمح للمرضى باستهلاك القنب إذا كان علاجاً موصوفاً.

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، ان التشريع سيسمح للأطباء بوصف القنب في شكل زهور مجففة أو مستخلصات إذا لم تكن هناك علاجات بديلة. ويحصل المرضى على الأدوية من الصيدليات.

وأكد وزير الصحة هيرمان غروهه أن ذلك لا يدل على تقنين عام للقنب في ألمانيا. وستكون زراعة القنب الطبي في ألمانيا قانونية فقط تحت إشراف المعهد الاتحادي للعقاقير والأجهزة الطبية. وحتى يبدأ برنامج زراعة القنب، سيتم تغطية الإمدادات عن طريق الاستيراد.

ووفقاً لمسودة القانون المتوقع أن يبدأ تنفيذه في ربيع 2017، تباع زهور القنب المجففة ومستخلصاتها في الصيدليات بالوصفة الطبية، وتغطي أنظمة الرعاية الصحية تكاليف هذا العلاج.

ومن الدول الأخرى التي أجازت تعاطي القنب لأغراض طبية إيطاليا وجمهورية التشيك. وتجرم بعض الولايات الأميركية تعاطي القنب.

وحتى الآن ليس بوسع الألمان الذين يعانون من أمراض مستعصية مثل السرطان والإيدز والشلل الرعاش الحصول على القنب، إلا بموافقة خاصة، كما أنهم يتحملون تكاليف الحصول على هذه النبتة المخدرة.

وقال وزير الصحة في بيان “هدفنا هو علاج أصحاب الأمراض الخطيرة بأفضل طريقة ممكنة”. وستقيم الحكومة مزارع خاصة لزراعة القنب تحت إشرافها وستستورد ما تحتاج له في الوقت الحالي.

وتتوقع شركة آي.بي.آي.اس وورلد لبحوث السوق أن يزيد حجم مبيعات الماريوانا للأغراض الطبية إلى 13.4 مليار دولار في 2020 من 3.6 مليارات في 2015.

ويتعين على المرضى حالياً الحصول على تصريح خاص لاستخدام العقار. لكن التشريع بحاجة إلى موافقة البرلمان.

وفي عام 2014 وجه موظفو شرطة الجرائم رسالة نقد للجنة الصحية داخل البرلمان الألماني فيما يتعلق بالمخدرات، وطالبوا في رسالتهم بأن يعيد البرلمان النظر فيها.

وأظهرت أحدث استطلاعات الرأي في ألمانيا وجود اتجاه نحو السماح بتداول القنب الهندي، ووفقاً لمجلة “شتيرن” الألمانية فإن 37 في المائة ممن شملهم الاستطلاع يوافقون على السماح بتداول القنب الهندي.

وتشهد العاصمة الألمانية برلين مظاهرات سنوية للمطالبة بتقنين استخدام الحشيش، فمنذ عام 1997 يحرص المطالبون بتقنينه على تنظيم المظاهرة نفسها، ويطالبون بالسماح باستخدام القنب الهندي في ألمانيا سواء باعتباره مادة صرفة أو مادة طبية أو وسيلة للمتعة.