سياسة

الجمعة,25 مارس, 2016
ألفة يوسف: الجيش السوري استعاد مكانته لدى الإعلام الفرنسي و تحرّر تونس من أثار الربيع المدمّر هو مسألة وقت

الشاهد_انتقدت الأستاذة الجامعية تعاطي وسائل الإعلام الفرنسية مع القضية السورية وموقفها من الرئيس بشار الأسد.

 

حيث أكّدت يوسف، في تدوينة لها على الفايسبوك، أن القناة الرسمية الفرنسية أصبحت تغتتح أخبار الثامنة بتقدم الجيش السوري “في فخر” نحو تدمر، وهو ما لم يكن منذ ثلاث سنوات، وفق تعبيرها، موضّحة أنها كانت تفتتح أخبارها بالتهجّم على الجيش السوري والرئيس بشار الأسد.

 

واعتبرت صاحبة التدوينة أن هذا التغير في المواقف هو تغيّر طبيعي “وأن المسألة كانت مسألة وقت”.

 

وأشارت الأستاذة الجامعية أن الأمر هو ذاته مع تونس، حيث أن “مسألة تحرّرها من أثار الربيع المدمّر هو مسألة وقت”، حسب تقديرها.

 

وتابعت ألفة يوسف “قريبا بإذن الله يأخذ المجرمون جزاءهم، نحن على أبواب تحولات كبرى لن تكون في صالح “إخواننا” مهما تلونوا”.