علوم و تكنولوجيا

الإثنين,14 مارس, 2016
أكاديمية العلوم الروسية: آفاق البعثة الفضائية إلى المريخ واسعة

الشاهد_سيعزز إطلاق محطة ” أكزومارس” الروسية الأوروبية إلى المريخ تعاون روسيا والاتحاد الأوروبي، الأمر الذي سيسمح بتطبيق مشاريع روسية أوروبية أخرى.

 

جاء ذلك على لسان مدير معهد الدراسات الفضائية التابع لأكاديمية العلوم الروسية أوليغ كورابليوف.

 

وأوضح المدير أن المقصود بالأمر نقل عينات من تربة قمر المريخ “فوبوس” إلى الأرض وتحقيق مشاريع غزو القمر، وما إلى ذلك. وأعاد المسؤول الفضائي الروسي إلى الأذهان أن كل المحاولات السابقة لتحقيق مشروع الرحلة الفضائية إلى المريخ باءت بالفشل عامي 1996 و2011. فقال:” نحن نأمل أن يتحقق نجاح المشروع”.

 

وروسيا ليست جانبا يقدم خدمات على شكل صاروخين من طراز “بروتون” فحسب، بل هي عضو مشارك على قدم المساواة في المشروع، ولديه الحق في الاستفادة من كل النتائج التي سيتم إحرازها جراء تحقيق الرحلتين إلى المريخ عام 2016 و2018 وإنشاء مستوطنة هناك.

 

ويتوقع أن يطلق صاروخ “بروتون – أم” الروسي في الرابع عشر من مارس الجاري محطة أكزومارس” الروسية الأوروبية المشتركة التي ستعمل على تحليل مكونات الغلاف الغازي للمريخ وإرسال معلومات إلى الأرض. كما إنها ستقوم بإنزال مسبار تجريبي على سطح المريخ.

 

أما المرحلة الثانية من المشروع والتي ستتحقق عام 2018 فتقضي بإطلاق مسبارين آخرين إلى المريخ بواسطة الصاروخ الروسي. وعلى متن أحد المسبارين روبوت ذاتي الحركة سيقوم بحفر تربة الكوكب وتحليلها.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.