الرئيسية الثانية

الإثنين,1 يونيو, 2015
أغرب إقتراح في أحلك ظرف: معلمون من مالي و النيجر لحساب معدلات التلاميذ

الشاهد _ يبدو أن التوتر الحاصل بين نقابة التعليم الأساسي و وزارة التربية لن يكون أقل وطأة من الخلافات الحادة التي شهدتها علاقة الوزارة المذكورة بنقابة التعليم الثانوي سابقا فحرب التصريحات بدأت مبكرا و التصعيد النقابي مفتوح على كلّ الإحتمالات و هو ما قابله وزير التربية ناجي جلول بالحديث عن ممكن جمع المعدل بين أعداد الثلاثي الأول و الثلاثي الثاني و التخلي عن الثالث الذي تهدد النقابة بمقاطعة إجراء إمتحاناته.

و في نفس السياق علق الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي المستوري القمودي على تصريحات وزير التربية ناجي جلول التي أعلن فيها أنه سيتم جمع أعداد الثلاثي الأول والثلاثي الثاني في حال مقاطعة المعلمين للامتحانات والمضي في اضرابهم الاداري بالقول أن وزير التربية ناجي جلول يعتقد أن التعليم الأساسي يشبه التعليم الثانوي من خلال دعوته الى جمع أعداد الثلاثي الأول والثاني في صورة الاضراب.

وقال المستوري القمودي مخاطبا ناجي جلول ” المعلمون هم من يقومون بجمع الأعداد وما عليك سوى استيراد معلمين من مالي أو النيجر باش يعملوا الحسبة الى تحسب فيها” و تابع قائلا ” نحن ماضون في اضرابنا”.

و بين هذا و ذاك يكتوي أولياء التلاميذ من الصراعات بين الطرفين النقابي و الحكومي التي لا يبدو أنها ستنتهي يوما و لم تكن لتنتهي أصلا فشبح السنة البيضاء يهدد أبناءهم و شبح مستقبل الأجيال يكاد يطفئ شمعات يضيؤونهم بعرق كثير.

وجدير بالذكر ان التلاميذ ينطلقون اليوم الاثنين 1 جوان في اجراء الامتحانات الشفاهية في الوقت الذي تصر فيه نقابة المعلمين على الاضراب الاداري ومقاطعة الامتحانات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.