نقابات

الجمعة,12 يونيو, 2015
أعوان الصحة يتمسكون بمطالبهم ويهددون بالتصعيد

الشاهد _في تصريح إذاعي، قال زهير النصري كاتب عام مساعد جامعة الصحة إن أعوان الصحة مستعدون لمواصلة التحركات الاحتجاجية من أجل تحقيق مطالبهم، مضيفا أنه بالرغم من عدم جدية سلطة الإشراف في التفاوض وعدم جديتها في التوصل إلى حلول لن يمنع الأعوان من الدفاع عن حقوقهم.

وأضاف النصري أن أول مطالب الإضراب هو تأهيل قطاع الصحة العمومي ذلك أنه قد سبق تنفيذ إضراب سنوات 2006 و2007 و2012 من أجل نفس المطالب، مشيرا أن مسؤولية تدني مستوى الخدمات تعود إلى سلطة الإشراف وخاصة وزارة الصحة.

وأشار النصري أن توجه الوزارة واضح ذلك أنها تسير نحو مزيد دعم القطاع الخاص على حساب الخدمات العمومية، مشددا على أن تونس من أقل البلدان في الإنفاق على القطاع الصحي.

وأفاد النصري أن الهيئة الإدارية القطاعية التي ستجتمع اليوم هي التي ستقرر أشكال التحرك القادم.