أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,19 أغسطس, 2015
أعضاء في المكتب التنفيذي للنداء يهددون بالتمرّد على المكتب السياسي بسبب الصيد

الشاهد_بالتزامن مع صراع الشقين الذي أصبح شبه أزلي في نداء تونس حتى تسليم أحدهما للآخر و التصريحات و التصريحات المضادة بين هذا الطرف و ذاك في الفترة الأخيرة برزت توترات جديدة فقد نقلت مصادر من حزب الأكثرية البرلمانية إن نداء تونس يعيش حالة إحتقان غير مسبوقة على مستوى القيادة بسبب ضعف التمثيلية الندائية في مختلف أجهزة الدولة، بسبب توجه رئيس الحكومة الحبيب الصيد نحو فرض شخصيات مستقلة أو من الإدارة في التعيينات الأخيرة، ووفقا لنفس المصادر فان الحركة السنوية للولاة ستكون محددة بالنسبة إلى تقييم القيادة الحالية للنداء ومدى استجابتها لتطلعات ومطالب القيادات الوسطى و الجهوية والقواعد على حد سواء.


و في خضم هذا التوتر الداخلي في نداء تونس قد يكون مفهوما تأجيل إعلان حركة الولاة التي كانت منتظرا أن تكون بداية هذا الأسبوع في إنتظار أن يجتمع المكتب التنفيذي لنداء تونس يوم السبت المقبل للنظر في الموضوع إلى جانب الإستعدادات لعقد المؤتمر و هو إجتماع وصف بالمصيري بالنسبة للمكتب السياسي تحديدا الماسكين بملف المفاوضات مع الصيد، وقد يتجه شق من المكتب التنفيذي نحو التصعيد وحتى التمرد على المكتب السياسي الحالي في صورة لم يتحصل الحزب على جزء هام من التعينات.


و إذ يعتبر نداء تونس حزب الأكثرية البرلمانية و الحزب الأول الذي يقود الإئتلاف الحكومي فإن ملاحظين كثيرين يرون أن الدعوات الأخيرة لعدد من قياداته لـ”تطهير الإدارة” قالوا أنهم على علاقة بالترويكا السابقة قد تكون مدخلا لإغراق الإدارة بعيدا عن منطق الكفاءة و شرط الموضوعيّة الذي تنادي به كلذ الأطراف الوطنية و ينتهجه رئيس الحكومة الحبيب الصيد.