أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,16 مايو, 2016
أضرار الضيعات الفلاحية خاصة بالرقاب جسمة، تستوجب إقرار تعويضات عاجلة وتفعيل صندوق الجوائح

الشاهد_قالت الدكتورة حياة العمري النائبة بمجلس نواب الشعب عن ولاية سيدي بوزيد إن الأضرار التي لحقت بالضيعات الفلاحة نتيجة الإعصار الذي دام لثلاث دقائق فقط ببعض معتمديات سيدي بوزيد، كبيرة جدا تراوحت بين أضرار تقدر ب100 بالمئة وخمسين بالمئة لبعض الضيعات، خاصة بمعتمدية الرقاب وتحديدا منطقة قصر حمام.
وأوضحت العمري في تصريح لموقع الشاهد أنها اطلعت، في اطار السعي الى مجابهة الاضرار التي لحقت بالضيعات الفلاحية نتيجة الاعصار الاخير بمنطقة الرقاب وتعويضا للخسائر التي تكبدها فلاحو المنطقة، خلال مرافقتها للجنة الوطنية المكلفة من الحكومة و اتحاد الفلاحين خلال زيارة ميدانية للضيعات المتضررة، أن منطقة الرقاب ومنطقة قصر حمام الأكثر تضررا لرفع، بعد تسجيل تضرر 500 هكتار خوخ و200 هكتار عنب و500 هكتار دلاع وبطيخ و500 مئة مكيفة، الى جانب الضرر الكبير لاكثر من 90 عامود كهربائي، مشيرة في هذا السياق الى أن وزير الطاقة والمناجم واقليم الستاغ بسيدي بوزيد تدخلوا على وجه السرعة بالعمل ليلا نهارا لإعادة الكهرباء لانقاض ما تبقى.
وكشفت محدثتنا أنه على مستوى العمل، أنهت اللجان الخاصة المكلفة بتقييم الأضرار الناجمة عن هذا الاعصار تقريرها، وأن هناك جلسة ستجمعها غدا بمندوب الفلاحة لبحث حلول للأضرار، ومزيد الضغط داخل لجنة المالية لتفعيل صندوق الجوائح الطبيعية وملائمته مع وضع الفلاح، خاصة وأن الحكومة في حد ذاتها متفهمة للأضرار الوخيمة للخسائر التي تكبدها الفلاح والمقدرة بمئات المليارات.
وأكدت الدكتور حياة العمري النائبة عن جهة سيدي بوزيد أنها كنائبة ستسعى وراء اقرار تعوضات للفلاحن المتضررين، لكنها ستكون من المدافعين على ضرورة البحث عن حل دائم لحماية الفلاح، عبر تفعل صندوق الجوائح.