عالمي دولي

الأحد,4 أكتوبر, 2015
أصغر حافظ للقرآن في البوسنة: حفظ القرآن يتطلب التضحية

الشاهد_قال عبد الرحمن طبقوفيتش، أصغر حفظة القرآن في البوسنة والهرسك، إن حفظ القرآن يتطلب التضحية، وإنه إضطر إلى التخلي عن بعض الأمور، والتقليل من صحبة الأصدقاء، في سبيل حفظ بعض السور، التي واجه صعوبات في حفظها.

وأوضح طبقوفيتش، البالغ من العمر 10 أعوام، في حوار مع “الأناضول”، أنه يخصص معظم أوقاته في عطلة الصيف من أجل حفظ سور القرآن الكريم، أما ما تبقى من وقت فيقضيه في ممارسة رياضتي الكاراتيه وكرة القدم.

وعلى الرغم من أنه ما يزال في الصف الخامس الإبتدائي، إلا أن طبقوفيتش يعدّ منذ الآن خططه المستقبلية، حيث يعتزم دراسة العلوم الإسلامية في الجامعة.


واكتشف والده حمزة، موهبة ابنه قبل ثلاث سنوات، عندما بدأ بتعليمه القرآن الكريم، ولذلك سجله في دورة لتحفيظ القرآن في بلدته “إيلياش”، القريبة من العاصمة البوسنية “سراييفو”.


وأوضح طبقوفيتش الأب أن ابنه حفظ في الأيام الثلاثة الأولى من الدورة صفحتين من القرآن الكريم، ثم واصل اجتهاده، حتى أتم حفظ كتاب الله بكامله.
وأفاد أن اليوم الذي اجتاز فيه ابنه إمتحان الحفظ أمام لجنة التحكيم، كان أسعد يوم في حياته، مضيفًا: “ترغب بعض الأسر بأن يكون ابنها لاعب كرة قدم، لكننا فخورون بأن يكون ابننا حافظًا للقرآن الكريم”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.