وطني و عربي و سياسي

الجمعة,26 يونيو, 2015
أسطول الحرية 3 ينطلق نحو غزة رغم الضغوطات و التهديدات الصهيونية

الشاهد_أبحرت ليلة البارحة الخميس 25 جوان 2015 الباخرة السويدية ماريان بإتجاه شواطئ غزة و إلتحقت بها بعد سويعات بقية السفن المشاركة في قافلة الحرية 3 لكسر الحصار عن القطاع مقلة عددا من النشطاء و البرلمانيين و الحقوقيين من بينهم الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي.

أسطول الحرية الذي تأخر إنطلاقه بسبب سوء الأحوال الجوية من المنتظر أن يصل بعد يومين إلى شواطئ غزة أين بدأت إستعدادات الفلسطينيين حثيثة للإستقبال و لبست غزة الأعلام الفلسطينية و شعارات الحرية و المقاومة إحتفالا بأسطول يواجه تهديدا صريحا من بنيامين نتنياهو بالمنع و الإعتراض للردع فقد أكد الأخير قبل يومين أنه لن يسمح للأسطول بالوصول إلى غايته و أنه سيمنعه بالقوة إن لزم الأمر.

برلمانيون و حقوقيون يواجهون الموت و التهديدات الصادرة عن الكيان الصهيوني بعد أن نجحوا في تجاوز عقبة الضغوطات الخارجية على السلطات اليونانية لمنعهم من الإبحار من سواحلها في إتجاه غزة و رغم ذلك مصرون على الوصول و ستكشف الأيام القادمة أية مصير لهؤلاء خاصة في ظل تعتيم إعلامي كبير و متعمد على الرحلة.