أهم المقالات في الشاهد

السبت,20 فبراير, 2016
أسرار الغارة الامريكية على منزل في صبراطة….اوباما اعلن عن العملية قبل تنفيذها

الشاهد_غارة جوية أمريكية متناهية الدقة تم تنفيذها امس الجمعة على منزل يجتمع فيه عدد كبير من قيادات الجماعات الارهابية في ليبيا بمدينة صبراطة القريبة من العاصمة طرابلس تحديدا انتهى حسب حصيلة اولية الى مقتل اكثر من اربعين منهم و اصابة ستة بجروح متفاوتة الخطورة تمكن الاجهزة الامنية و العسكرية في ليبيا من انتزاع بعض الاعترافات منهم.

و اذا كانت دقة العملية و توقيتها و حصيلتها النهائية قد اسالت الكثير من الحبر فان اسرارا كثيرة من دون شك تحوم حولها لعل اولها ذلك المتعلق بسرية العملية التي اعلنت السلطات الليبية انها لم تكن على علم بها و لا بالطرف الذي نفذها الى حدود تنفيذها و اعلان وزارة الدفاع الامريكية عن تبنيها الامر الذي جعلها تبدو كمفاجأة للجميع و هو ما لم يكن صحيحا بالمرة إذ ان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد اعلن في تصريح الخميس قبل سويعات من العملية ان ادارة البيت الابيض لن تسمح بتمدد التنظيم داخل التراب الليبي و انها ستمنع اي خطوة لقياداته و عناصره في هذا الاتجاه و هو ما حدث فعلا من خلال العملية.


السر الثاني في الغارة الامريكية على منزل يحوي ارهابيين بمصراطة يتعلق بالمتواجدين لحظة القصف انفسهم اذ يصعب اجتماع عدد من قيادات داعش في مكان واحد يبدو معلوما بدقة من طرف وزارة الدفاع الامريكية و ربما لن يكشف سر الحصول على المعلومة في القريب العاجل لكن الثابت حسب ما تم انتزاعه من اعترافات من الجرحى ان الاجتماع كان منعقدا بين عدد من الوجوه البارزة في التنظيم بليبيا لتقسيم المهام بينها و تنفيذ عمليات كبيرة بالعاصمة طرابلس بالتزامن مع السعي الحثيث داخليا و خارجيا لتوفير انجع سبل انجاح التوافق البيبي بعد امضاء اتفاق الصخيرات و الحديث عن ضربة عسكرية دولية محتملة لشل الجماعات الارهابية و منعها من تعطيل عمل حكومة الوفاق.