سياسة

الثلاثاء,19 يوليو, 2016
أستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ يعلق على قرار رئيس الحكومة

الشاهد_ دوّن أستاذ القانون الدستوري أمين محفوظ، نصا على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” علق فيه على قرار رئيس الحكومة الحبيب الصيد الذي ينص على الحسم في المرحلة الثانية في مبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية ورئاسة هذه الحكومة عبر مجلس نواب الشعب.

وفيما يلي نص التدوينة:

” كلمة رئيس الحكومة:

1- رفض الاستقالة.

2- الموافقة على الذهاب الى البرلمان.

3- لو تمسك السيد الحبيب الصيد بنفس منطق التفكير الذي رفض على أساسه تقديم الاستقالة، فان استقالة الحكومة قد تنتج اما عن توجيه لائحة لوم ببادرة من النواب أو على إثر التصويت على الثقة ببادرة من رئيس الجمهورية.

4- أما اذا اختار السيد الحبيب الصيد التفاعل مع مبادرة رئيس الجمهورية فان الذهاب الى البرلمان للتصويت على الثقة يكون ببادرة منه.

5- عندها، على رئيس الحكومة أن يستغل هذا الظرف ويبتعد عن الخطاب الخشبي المعهود لدى الساسة في تونس ليطلع الشعب التونسي بدقة على أهم المشاكل التي واجهت الحكومة (دستورية، قانونية، حزبية….) وتحميل كل طرف مسؤوليته.

وفي كل الحالات ومهما كانت التداعيات السياسية لأي خيار كان، فإن تونس تعطي درسا في احترام الدستور وفي تكوين رأي عام يقوم على أساس ادارة الاختلاف بطرق سلمية. “