أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,22 يونيو, 2016
أسباب مقاطعة الجبهة الشعبية للحوار حول حكومة وحدة وطنيّة لا تتضمّن مشاركة النهضة!!

الشاهد_بالتزامن مع إنطلاق الحوار الذي ينتظم برئاسة الجمهورية و يشرف عليه الباجي قائد السبسي حكول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية و مناقضشة أولوياتها اعتبر الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، أن الوثيئقة التأليفيّة التي أرسلتها مصالح رئاسة الجمهورية الى أحزاب المعارضة حول برنامج حكومة الوحدة الوطنية، لا تحمل أي حلول جذرية للأزمة التي تعيشها بلادنا وحافظت على نفس الخيارات السابقة التي أدّت الى تأزّم الوضع.

 

وأضاف الهمامي خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الاربعاء 22 جوان 2016، أن مبادرة رئيس الجمهورية لا تحتوى أيّ مضمون ولا تمثل وحدة حقيقة وهي مجرد إعادة ترتيب بيت الائتلاف الحاكم وتوسيع قاعدة تحالفاته وذلك من أجل إنقاذ بعض الأحزاب وتمهيدا لمراجعة الدّستور للعودة الى النظام الرئاسي وأشار الهمامي إلى أنّ مبادرة رئيس الجمهورية مخالفة للدستور التونسي لان هناك أطرافا غائبة عنها على غرار مجلس الشعب والحكومة وأوضح في ذات السياق أنّ الوثيقة تضمّنت محاولة لتمرير اتفاق على تجريم ومنع الاحتجاجات الاجتماعيّة وتمرير قانون المصالحة مجدّدا.

 

الإنتقادات أو هي التحفّظات الواردة على لسان الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي حول محتوى الوثيقة التأليفيّة التي سيتم طرحها للنقاش اليوم في إجتماع قرطاج فيها تهم خطيرة لو ثبت أنها صحيحة و لكنها تنطلق من إعتبار هذه الوثيقة ثابتة و الحال أنها مجرد مسودة و منطلق لنقاش قد يفضي إلى ما يختلف أو حتى يتناقض من المقترحات الواردة هناك و هو الأمر الذي دفع بالبعض إلى القول بأن الجبهة الشعبية وجدت أخيرا سببا آخر للمقاطع لا يتمثل في مشاركة النهضة.