سياسة

الإثنين,25 أبريل, 2016
أسامة الخليفي معلقا على اليسار الذين تأسفوا لخروج الغنوشي من حادث خطير سالما..”الإسم تقدميين والمهنة دواعش متنكرة”

الشاهد _ وصف القيادي بحركة نداء تونس أسامة خليفي في تدوينة له على الفيسبوك اليساريون في تونس بالدواعش.

ونشر القيادي الخليفي ان اليساريين الذين تأسفوا على خروج رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي سالما من حادث المرور الذي عرض له يعتبروا من الدواعش لان “الرحمة نزعت من قلوبهم”.

حيث كتب: “الإسم تقدميين والمهنة دواعش متنكرة

المتأسفون على خروج الشيخ راشد الغنوشي سالما بعد حادث المرور الخطير الذي تعرض له صبيحة اليوم يدل على درجة التقيح الفكري والأخلاقي الذي وصل إليه بعض من يدعي الحداثة والتقدم وهم في الحقيقة في داخلهم مرض ليس ببعيد عن ذلك المرض الذي أصاب الدواعش والذي أفقدهم إنسانيتهم ودمر قلوبهم ونزع الرحمة عنهم
بعد داعش اليمين هاهو داعش اليسار المتستر بالحداثة ليرينا وجهه القبيح ففي مثل هذه الأحداث يفضح الله الماكرين الحاقدين
حفظ الله بلدنا وشعبها وأول الأمر فيها من كل سوء

“يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.