سياسة

الإثنين,18 يناير, 2016
أسامة الخليفي : أزمة نداء تونس سببها النظام البرلماني المعدل !!!

الشاهد_قال القيادي في حركة نداء تونس أسامة الخليفي أن ما تمر به حركة نداء تونس يعود إلى العديد من الاسباب من بينها النظام البرلماني المعدل الذي نعيش فيه اليوم، مشيرا إلى أنه نظام صعب الممارسة قائلا “نحن نعيش في شبه سكيزوفرينيا سياسية لم نستطع بعد التأقلم معه حيث أن النخبة السياسية لم تقم بشيء بذكر بتفسيره للمواطنين الشيء الذي فتح المجال للتأويلات الخاطئة.

 

وأضاف الخليفي في حوار صحفي أن نداء تونس فاز بالانتخابات ولك يضمن الأغلبية الكافية ليحكم دون أن يلجأ للتحالف مع النهضة، متابعا “فهو (النداء) بمثابة التلميذ الذي تحصل على المرتبة الأولى في القسم ولكنه لم يتحصل على المعدل الكافي، على حد تعبيره.

 

وأشار القيادي في نداء تونس إلى أن الحزب بصدد التحول من ماكينة انتخابية إلى حزب مؤسساتي وهذا التحول يتعرض إلى بعض العراقيل سببها الرئيسي هو “ورم الأنا” عند بعض اعضاء الحزب.

 

وقال الخليفي إن مؤتمر سوسة صادق على نتائجه 1500 مؤتمر من هياكل نداء تونس وحضرته اغلبية قيادات الحزب وصادقوا ايضا على نتائحه “في جو من البهجة لكن ربما في طريقهم إلى تونس تغيرت المعطيات، ربما جاء الوحي في الطريق” وفق ما ورد على لسانه، مضيفا “ولكن مع ذلك أنا في تقديري أن الأمور سترجع إلى نصابها حتى عند هؤلاء لا لشيء لأننا نعرف أن لكلّ قيادات نداء تونس ما يكفي من الوعي للرجوع إلى الصواب”.

 
 
 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.