تحاليل سياسية

الأحد,13 ديسمبر, 2015
أزمة نداء تونس…مرزوق يرمي المنديل و العكرمي يحلّ الحزب بالسبت و يقتل لجنة الـ13 بالأحد

مرّ كلّ الأمين العام لنداء تونس محسن مرزوق و القيادي لزهر العكرمي إلى السرعة القصوى في الأربع و عشرين ساعة الأخيرة فبعد أن رفض مرزوق أمس خارطة الطريق أعلن اليوم في إجتماع نسوي بمدينة الحمامات رسميا إستقالته من الأمانة العامة لنداء تونس أمّا لزهر العكرمي فكانت تصريحاته أمس السبت و اليوم الأحد أكثر حدة.

القيادي بنداء تونس لزهر العكرمي قال في تصريح إذاعي أمس السبت أن “حزب نداء تونس تم حلّه ولم نجد لمن سنقدم استقالاتنا وحتى في حال قدمناها سنقدمها إلى يوسف الشاهد القيادي في الحزب الجمهوري” مشددا ان المبادرة التي تم تقديمها من قبل لجنة الـ13 “مرمرمة” وهي عملية تصفية قائمة على التزامات خارج الحزب” و أضاف بالقول “مبروك لمجموعة جربة التي هي في الحقيقة مجموعة قصر قرطاج” و أكّد إّن مشروع ”التسوية الندائّية“ الذي تقّدمت به مجموعة الـ 13 أمس مليء بالكمائن ”وينضح بسوء النّية ويتمّيز بأّن المؤّشر الأبرز فيه هو إلغاء جميع المؤسسات وخلق مؤسسات طارئة ”لا نكاد نتعّرف عليها“ مشددا على أنه لايعتقد أّن ما تّم تقديمه على أّنه مبادرة يساوي أكثر من مناورة وأّكد أّنه يعرف أين حيكت لربح الوقت وهي استمرار لنهج تصفوي أعطى مسكنا لصراع ظهرت غاياته منذ الانتخابات الماضية وهي ضرب القيادات التاريخّية لنداء تونس وافتعال أزمة قيادة لاوجود لها لولا منطق السطو والتوريث والزبائنّية المرتبط بعلاقات النسب والعائلات على حد وصفه.

و في تطوّر آخر قال اليوم الأحد لزهر العكرمي في ذات الإجتماع النشوي الذي أعلن فيه محسن مرزوق إستقالته من الأمانة العامة لنداء تونس ان لجنة الـ 13 لم تعد موجودة و قال “انها مسخرة ومهزلة واراد البعض من خلالها الضحك على الذقون”، كما اعلن وفاتها مشيرا إلى أطراف باعت المشروع ولم تقبض شيئا.

أخبار تونس الان