تحاليل سياسية

الأحد,29 نوفمبر, 2015
أزمة نداء تونس…السبسي يبادر و شقّ مرزوق يرفض

الشاهد_بعد طول إنتظار و مع تفاقم الصراعات و الخلافات داخل نداء تونس التي وصلت حد تبادل الإتهامات بالتآمر على رئيس البلاد و وصل الأمر حد إستعمال العنف طرح مؤسس الحزب و رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مبادرة لتجاوز إنسداد الأفق تقتضي تكوين لجنة متكونة من 13 قياديا من حركة نداء تونس ستوكل إليها مهمة الالتقاء بمختلف قيادات الحركة للبحث و التشاور حول أليات تجاوز الازمة وتتكون من كل من يوسف الشاهد و بوجمعة الرميلي و عبد الرؤوف الشريف وحسونة الناصفي و الناصر شويخ ورضا شرف الدين و احمد العباسي و العروسي الميزوري و هدى تقية و سماح دمق و حسين العمري و عزيزة حتيرة و محمد صوف و من المنتظر أن تؤول رئاستها إلى يوسف الشاهد الذي يشغل خطة كاتب دولة في حكومة الحبيب الصيد.

 

و بعد الإعلان عن مبادرة السبسي لـ”فض الإشتباك” بين قيادات الحزب إختلفت المواقف و التقييمات من مدى جدوى اللجنة المقترحة فقد اعتبر عبد المجيد الصحراوي القيادي بالحزب أن لجنة الـ13 هي امتداد لاجتماع جربة مضيفا ان أغلبية المجموعة المكونة للجنة هم من أصدقاء نجل الرئيس حافظ قائد السبسي المورطة في العنف الذي مورس في الحمامات، على حد تعبيره، و تابع بالقول ان هذه المجموعة غير مؤهلة للحوار و التحاور معها ، معربا عن استغرابه من تجاهل تشريك كل من رئيس الحركة و أمينها العام، و استنتج أن مثل هذه المبادرات لن تساهم في حلحلة الازمة .

 

من جانبه استحسن النائب و القيادي بحركة نداء تونس خميس قسيلة المبادرة التي تقدم بها رئيس الجمهورية ومؤسس الحزب الباجي القائد السبسي بتكوين لجنة توافقات لمحاولة راب الصدع داخل الحزب و الإعداد للمؤتمر التأسيسي، و تابع قائلا في تصريح صحفي “أزمة نداء تونس هي أزمة قيادية بمعنى أن الهياكل لم تعد قادرة على حل أزمة الحزب، ولو لم تكن هناك أزمة قيادة وهياكل لما واجهنا اليوم كل هذه المشاكل” وبخصوص اللجنة التوافقية المتكونة من 13 قياديا، قال قسيلة أن اللجنة ليست لها خلافات مع أي طرف، راجيا لها النجاح في الإعداد للمؤتمر التاسيسى على مراحل.

 

من خلال ردود الفعل الأوليّة يمكن القول بأن مبادرة الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية و مؤسس نداء تونس لحلحلة الأزمة الخانقة التي يمر بها الحزب و التي يخضى كثيرون من إنعكاساتها السلبية على البلاد و على العمل الحكومي تواجه رفضا من طرف الأمين العام محسن مرزوق و شقه داخل قيادة الحزب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.