أهم المقالات في الشاهد

السبت,16 أبريل, 2016
أزمة قرقنة…عودة الهدوء، العباسي يلتقي السبسي و الناصر و الصيد يتّهم الجبهة و حزب التحرير

الشاهد_تعيش جزيرة قرقنة من ولاية صفاقس حالة من التوتر و الإحتقان في الأيّام الأخيرة تطوّرت إلى حدوث مواجهات بين أمنيين و أهالي الجهة إنتهت بأضرار ماديّة جسيمة في الوقت الذي لا تعرف فيه بعد طبيعة مآلات مثل هذه التحركات التي كانت مسبوقة بأخرى لأسباب مختلفة في أكثر من جهة من ولايات الجمهوريّة.

 

عاد الهدوء تدريجيا إلى جزيرة قرقنة في الساعات الأخيرة بعد إنسحاب القوّات الأمنيّة و إطلاق سراح الموقوفين من شباب الجزيرة على خلفيّة الإحتجاجات العارمة ضدّ شركة بتروفاك النفطيّة وسط حذر شديد و تخوّات من إمكانيّة عودة الإضطرابات خاصّة وسط تبادل الإتهامات بين أطراف عدّة متداخلة في الموضوع و ما إعتبره المحتجّون في الجهة من قمع لحقّهم في التظاهر و في الحياة.

 

الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس، الهادي بن جمعة،قال في تصريح صحفي اليوم السبت 16 افريل 2016، ان الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي يعقد صباح اليوم اجتماعا مع رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر لتدارس ازمة جزيرة قرقنة والنظر في حلول تقطع مع الاضطرابات والتوترات الاجتماعية الموجودة بالجهة.

 

من جانبه و في لقاء جمعه بمجموعة من رؤساء تحرير عدد من الصحف و وسائل الإعلام التونسيّة، صرّح رئيس الحكومة الحبيب الصيد أن التحقيقات الأولية أثبتت تورّط حزب التحرير والجبهة الشعبية في أحداث قرقنة الأخيرة حسب ما نقل بعض الحضور في الإجتماع.