أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,21 مارس, 2016
أزمة حزب نداء تونس متواصلة بين جناح يحكم وجناح يستعد لأول اختبار له

الشاهد_اعتبر المحلل السياسي صلاح الدين الجورشي في تعليقه على تفاقم الازمة داخل الحزب الحاكم بعد انشقاقه الى حزبين اثر اعلان محسن مرزوق تأسيس حزبه الجديد، أن أزمة حزب نداء تونس لم تنته بعد وهي متواصلة بجناحيها، جناح يحكم وجناح يستعد لأول اختبار له ويتمثل في الانتخابات البلدية القادمة.

 

وقال الجورشي في تصريح للشاهد أنه يصعب القول اليوم بأن هذا الحزب سيلتحم وسيتوحد في المرحلة القادمة حيث ان خطوات هامة قد قطعت في اتجاه تعميق الثنائية الهيكلية والسياسية، وما على الرأي العام الا ان يتابع ما سيفعله الجناحان وما سيقدمانه للرأي العام وللتونسيين خاصة، مشيرا الى أن التناقضات تشق كلا الجناحين.

 

وبين محدثنا ان الاجتماع التأسيسي الذي استعرض فيه جناح محسن مرزوق امكانياته التعبوية يظهر بأن الذين التحقوا بهذه المبادرة ليسوا مجموعة صغيرة كما قيل في البداية ولكن هناك الحد الأدنى قد توفر لبناء حزب جديد سواء من حيث عدد الانصار ونوعيته وتوفر قيادة سياسية تبدو الى حد الأن متجانسة في انتظار ما ستكشف عنه الاشهر القادمة.