سياسة

الثلاثاء,9 فبراير, 2016
أرملة الشهيد لطفي الزار : العديد من السياسيين وعدوني بتحسين وضعيتي لكن بعد فوزهم في الانتخابات اختفوا

الشاهد_قالت عفاف الزار أرملة الشهيد لطفي الزار، إن عددا من رجال السياسةعلى غرار وداد بو شماوي ومحسن مرزوق وفوزي اللومي وليلى الشتاوي، زاروها بعد وفاة زوجها يوم 6 فيفري 2013، ووعدوها بتحسين وضعيتها الإجتماعية وتقديم الدعم والمساعدة إلى أبنائها، لكنهم اختفوا.

\

وأضافت في حوار إذاعي أن الشتاوي عندما زارتها صحبة مرزوق، قالت لها: “عندما نصل إلى الحكم سنعتني بك ونوفر لصغارك كل المستلزمات”، وبعد فوز نداء تونس في الإنتخابات اتصلت الزار بالشتاوي 6 مرات لكنها لم تجبها، وفق قولها.

 

كما طالبت عفاف الزار بدمج زوجها ضمن قائمة شهداء الثورة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن ناظر الأمن لطفي الزار البالغ كان قد قتل يوم 6 فيفري 2013 بعد تعرضه لإصابة بحجارة على مستوى الصدر أثناء عملية تفريق مجموعة من المحتجين اثر اغتيال شكري بلعيد.