عالمي دولي

الثلاثاء,10 مايو, 2016
أردوغان يطلب توجيه إنذار قضائي ضد مسؤول إعلامي في ألمانيا

الشاهد_نقلت وسائل إعلام ألمانية عن رالف هويكر محامي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين قوله إن أردوغان يطلب توجيه إنذار قضائي أولي ضد ماتياس دويفنر الرئيس التنفيذي لدار النشر أكسيل شبرينجر.

وقال هويكر إن الزعيم التركي يريد توجيه الإنذار بسبب تأييد دويفنر لقصيدة قرأها الممثل الكوميدي يان بويمرمان في التلفزيون الألماني في مارس آذار. وأشارت القصيدة إلى أن أردوغان يضرب البنات ويشاهد صورا إباحية لأطفال وينخرط في علاقات شاذة مع الحيوانات.

وعبر دوبفنر عن تضامنه مع بويمرمان في رسالة مفتوحة نشرت في صحيفة فيلت ام زونتاج في أبريل نيسان الماضي قائلا إنه ضحك “من صميم قلبه” وأيد ما قاله الممثل الكوميدي.

ولم يتسن لرويترز على الفور الحصول على تعقيب من مكتب المحاماة الذي يعمل فيه هويكر أو مكتب أردوغان عندما اتصلت رويترز بهما.

وقالت متحدثة باسم شبرينجر “ليست لدينا بعد أي معلومات على الاطلاق عن هذا. من المهم أن نشير إلى أن السيد دويفنر أراد من خلال رسالته المفتوحة الدفاع عن حرية الفن والتهكم – وذلك هو الدافع وراء هذه الرسالة”.

ونشر مكتب هويكر بيانا في موقعه الإلكتروني يوم الاثنين يقول إنه نجح في الحصول على إنذار قضائي أولى ضد المخرج والمنتج أوف بول الذي دافع عن قصيدة بويمرمان وقال إنه يجب اطلاق النار على إردوغان.

ولم يذكر البيان دويفنر أو شبرينجر بالاسم.

وتعرضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لانتقادات لسماحها لممثلي إدعاء ألمان بمباشرة دعوى قضائية ضد بويمرمان.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.