عالمي دولي

الخميس,7 يناير, 2016
أردوغان يحذر من الفتن المذهبية التي تعصف بالعالم الاسلامي

الشاهد_حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من مغبة الفتن المذهبية التي تعصف بالعالم الإسلامي، قائلا “إن أيادٍ خفية تقف وراء الفتن التي تشهدها المنطقة والتي تهدف إلى الإيقاع بين المسلمين”.

 

وأضاف الرئيس التركي خلال اجتماع محلي شبه دوري في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة اليوم الأربعاء، أن “سبب ما يحدث في سوريا والعراق ولبنان واليمن هو الفتن المذهبية”، داعياً العالم الإسلامي إلى “إدراك ذلك”.

 

 

وفيما يتعلق بـ “الاعتداءات” على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران، قال أردوغان “إضرام النار بالسفارة السعودية في طهران، تصرف غير مقبول وإنّ تصريحات قادة تلك الدولة “إيران” حيال عدم قبولهم لما حدث، لا تبرّء ساحتهم لأنهم لم يتخذوا التدابير اللازمة لحماية البعثات الدبلوماسية”.

 

وحول إعدام 47 شخصًا في السعودية، بينهم رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، لفت أردوغان الى “أن أحكام الإعدام موجودة في العديد من الدول وتنفذ في إيران والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين”، متسائلًا عن سبب صمت الشريحة التي ناهضت تنفيذ الحكم في السعودية حيال الإعدامات في تلك الدول.

 

وأشار الى أنّ “معظم الذين أُعدموا في المملكة هم من السنة الذين أدينوا بتعاملهم مع تنظيم القاعدة”، قائلا أن “قرارات الإعدام شأن سعودي داخلي”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.