عالمي دولي

الإثنين,30 مايو, 2016
أردوغان يتهم روسيا بتسليح حزب العمال الكردستاني

الشاهد_ أفادت صحيفة “ستار” التركية الموالية للحكومة ووسائل إعلام أخرى، بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتهم روسيا، بإرسال أسلحة وصواريخ مضادة للطائرات إلى مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وذكرت الصحيفة اليوم الاثنين 30 ماي أن أردوغان اتهم موسكو في كلمة للصحفيين على متن طائرته، بعد زيارة لإقليم ديار بكر في جنوب شرق البلاد مطلع الأسبوع، بنقل أسلحة إلى حزب العمال الكردستاني عن طريق العراق وسوريا.

ونسبت الصحيفة لأردوغان قوله “في هذه اللحظة يستخدم الإرهابيون مدافع وصورايخ مضادة للطائرات أرسلتها روسيا. المنظمة الانفصالية الإرهابية لديها هذه الأسلحة التي سلمت لها عن طريق سوريا والعراق”.

وتستخدم الحكومة التركية مصطلح “المنظمة الانفصالية الإرهابية”، للدلالة على حزب العمال الكردستاني الذي بدأ تمردا منذ ثلاثة عقود سقط خلالها أكثر من 40 ألف قتيل معظمهم من مسلحي الحزب في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه غالبية كردية.

ورغم أن أردوغان سبق أن انتقد روسيا لدعمها المقاتلين الأكراد في سوريا، إلا أنه لأول مرة كما يبدو يتهم موسكو بتسليح حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كمنظمة إرهابية.

من جانبه نفى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في وقت سابق تسليم موسكو أسلحة إلى أكراد سوريا، بينما ذكرت القنصلية الروسية في أربيل أن الجانب الروسي سلم لقوات كردستان العراق مجموعة من المدافع للدفاع الجوي من نوع “زو-23-2” والذخائر لها.

وأكد السفير الروسي في العراق إيليا مورغونوف أن تسليم الأسلحة إلى قوات البيشمركة الكردية يجري بالتنسيق مع الحكومة العراقية في بغداد.

من جهته أكد رودي عثمان ممثل أكراد سوريا في موسكو استعداد القوات الكردية للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن روسيا والولايات المتحدة تلعبان دورا بارزا في المفاوضات السورية ومجموعة دعم سوريا. وقال إن التعاون مع هاتين الدولتين ضد الإرهاب والجهات الداعمة له، مثل تركيا، سيكون فعالا.

 

 

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأسبوع الماضي استعداد موسكو لتنسيق الجهود مع التحالف بقيادة الولايات المتحدة وأكراد سوريا من أجل تحرير الرقة من تنظيم “داعش” الإرهابي.