وطني و عربي و سياسي

الخميس,14 أبريل, 2016
أردوغان يتجنب مصافحة وزير خارجية مصر أثناء تسلمه رئاسة القِمة الإسلامية

الشاهد_انطلقت في مدينة اسطنبول التركية، صباح اليوم الخميس، فعاليات القمة الـ13 لـ”منظمة التعاون الإسلامي”، بمشاركة قادة ورؤساء وفود أكثر من 50 دولة عربية وإسلامية، حسب مراسلي “الأناضول” في مقر انعقاد القمة.

 

و شهدت القمّة تجنب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مصافحة وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي سلم رئاسة القِمة الإسلامية الـ 13 لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

 

وبعد أن أنهى شكري إلقاء كلمة مصر باعتبارها الرئيس السابق للقمة الـ 12، نزل من على المنصة، وقام بعدها أردوغان متوجهاً إلى المنصة من الناحية المقابلة وهو ما اعتبره مغردون تجنبًا من قبل أردوغان لمصافحة وزير خارجية مصر.

 

وفي كلمته أمام القمة شكر أردوغان رئاسة الدورة السابقة (مصر) دون أن يذكر اسمها صراحة.

 

صحف مصرية عبرت عن الموقف بصورة عكسية قائلة إن شكرى هو من تجنب مصافحة أردوغان و ذكرت صحيفة اليوم السابع أن وزير الخارجية المصري أعلن تسليم الرئاسة لأنقرة وقام بالابتعاد من على المنصة دون الانتظار لمجىء أردوغان لمصافحته لاستلام وتسلم الرئاسة.