وطني و عربي و سياسي

الخميس,19 نوفمبر, 2015
أردوغان: “للأسف تُركت تركيا وحيدةً في نضالها المشرف الذي تخوضه لمواجهة الأزمات الإنسانية”

الشاهد قال الرئيس التركي رجب طيب اردغان ان تركيا تحملت لوحدها العبء الاقتصادي والاجتماعي الناجم عن استضافة 2.5 لاجئ سوري وعراقي، على مدى السنوات الخمس الماضية”.
مضيفا “نحن كقادة دول إسلامية، نحارب التطرف، وندين جميع أشكاله، واعتقد أن من حقنا مطالبة الدول الأخرى بسلوك نهج مماثل
وتابع اردغان”حاربنا الإرهاب 35 عاما، والآن فتحنا أبوابنا للاجئين، لأننا لا نستطيع تركهم تحت البراميل المتفجرة.. نحن نجد أنّ منظمات المجتمع المدني وأصحاب الخير يقدمون مساعدات للاجئين في كافة الولايات التركية، فيما تجاهل المجتمع الدولي وبالأخص دول القارة الأوروبية هذه القضية الحساسة، وإتخذت مواقف من شأنها تعميق أزمة اللاجئين.
ملاحضا انتشار أجواء مشحونة بالسلبية، وسط أحكام مسبقة، وحالات إقصاء، في البلدان التي يشكل فيها المسلمون أقلية دينية لا سيما في الدول الاوروبية.
– في حال عدم اتخاذ تدابير تحول دون تصاعد الاعتداءات العنصرية ضد المسلمين في الدول الأوروبية وغيرها، فإنّ المنطقة ستشهد كوارث جديدة، لأن معاداة الإسلام، تعد من أكبر المخاطر والتهديدات، التي تواجه القارة الأوروبية.
– لم ولن نقيّم أي دين من خلال النظر إلى سلوك بعض الأشخاص السيئين المنتسبين له، ولن نسلك أبدًا نهجًا من هذا القبيل تجاه المنتسبين لديانات أخرى



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.