عالمي دولي

السبت,5 ديسمبر, 2015
أردوغان: سنجدُ مصادر طاقة بديلة عن روسيا

الشاهد_وصف الرئيس التركي في خطاب السبت، عزم روسيا وقف استيراد البضائع التركية بـ”المواقف الانفعالية”، مؤكدا أن “تركيا ليست دولة تنهار بسبب توقف التصدير لروسيا”، وشدّد على أنّ أبوابا أخرى ستُفتح وهذا ما بدأ بالفعل”، في اشارة إلى البحث عن بديل اقتصادي لروسيا.

 

 

 

و أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت أن روسيا ليست المصدر الوحيد لتزويد بلاده بالطاقة، وذلك في أعقاب تصاعد التوتر مع موسكو بعد إسقاط أنقرة لقاذفة روسية.

 

 

 

وقال أردوغان في خطاب متلفز “من الممكن إيجاد مصادر أخرى”، في إشارة إلى قطر وأذربيجان.
وروسيا هي مصدر الطاقة الرئيسي لتركيا، إذ تزودها ب55 في المئة من احتياجاتها من الغاز و30 في المئة من احتياجاتها النفطية.

 

وتستورد تركيا 90,5 في المئة من نفطها، و98,5 في المئة من الغاز الطبيعي.

وتمر العلاقات التركية الروسية بازمة خطيرة نجمت عن اسقاط الجيش التركي لطائرة عسكرية روسية على الحدود السورية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر. وتقول تركيا ان الطائرة انتهكت مجالها الجوي لكن موسكو تنفي ذلك.

 

 

واعلنت موسكو سلسلة من العقوبات الاقتصادية ضد انقرة تشمل قطاعي السياحة والزراعة وكذلك وقف اعمال اللجنة الاقتصادية المكلفة التفاوض على خط توركستريم.

 

 

وقال الرئيس التركي السبت انه لا يوجد حتى الساعة “أي دليل” على أن هذه الأعمال الانتقامية قد تؤثر على قطاع الطاقة، لكنه أكد أنه وقع الأسبوع الحالي اتفاقا مع قطر لاستيراد غاز النفط السائل.

 

 

وفي ما يتعلق بوقف موسكو لمشروع خط الانابيب أنقرة، وصف أردوغان هذا الإعلان ب”الكذبة”، وقال إن “توركستريم مشروع سبق وألغيناه نحن لأن (روسيا) لا تلبي احتياجاتنا”.

 

 

وقال أردوغان: “لا توجد أي إشارة حتى الآن، على أن المشاكل بيننا وبين روسيا ستؤثر على مشاريع من قبيل الغاز الطبيعي ومفاعل (آق كويو) النووي. أدعو لعدم تصديق الأخبار الكاذبة التي تقول إن روسيا أوقفت مشروع السيل التركي (لنقل الغاز)، على العكس لقد تم تجميد المشروع من جانبنا لفترة من الزمن بسبب عدم الاستجابة لطلباتنا، وبالتالي فإن المشروع لم يتأثر سلبا نتيجة للأحداث الأخيرة”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.