عالمي دولي

الثلاثاء,8 سبتمبر, 2015
أردوغان: بدون روسيا وإيران سيسقط الأسد خلال 24 ساعة

الشاهد_انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الدعم الروسي والإيراني لرئيس النظام السوري بشار الأسد، قائلا إنه “كان ليسقط خلال 24 ساعة لولا دعم روسيا وإيران”، مؤكدا أن بشار الأسد واصفا إياه  بـ “الطاغية”، يحصل على “حماية دائما”، وأن هناك أشياء ينبغي على روسيا فعلها، وهناك أشياء يجب أن تقوم بها إيران، وكلاهما دولتان تقدمان الدعم له”.

وتساءل أردوغان إن كان تنظيم داعش متعاونا مع النظام السوري الآن؟”، موضحا أن “أكبر داعمي داعش حاليا هو هذا النظام، ومن يبذل جهودا لإبقاء النظام هم نفسهم من يتحمل هذه المسؤولية”، مستغربا شعور الغرب بأنهم “مدينون للأسد”، في وقت “نواجه بلداً ممزقا ومحترقا وتمت إبادة شعبه.. لا يزالون يحاولون دعم رئيس سوري مماثل يدعم بدوره منظمة إرهابية منشقة”، بحسب تعبيره.

وقال أردوغان إنه تحدث إليهم، قائلا إنه “لم يعد ممكنا استمرار ما يحدث”، داعيا إياهم “لسحب دعمهم وإزالة أيديهم وسيسقط الأسد في 24 ساعة”.

وتابع أردوغان: “لسوء الحظ، فإن إيران تقف إلى جانب الأسد في هذه المسألة، كما ناقشت مع السيد بوتين هذه المسألة مطولا في ألعاب باكو الأولمبية”، موضحا أنه رأى بوتين “بشكل مختلف، وقمنا بتعيين وزراء خارجيتنا للعمل معا، ولكن تصريحات روسيا اللاحقة أصابتني بالصدمة حقا”، مشيرا إلى أنه يواجه “مشكلة في فهم هذا”.

وقال الرئيس التركي أن “قتال داعش لا يزال مستمرا، وهو تحالف بين دول مثل أمريكا والسعودية وقطر والأردن وحتى فرنسا وبريطانيا. في نفس الوقت فإن قتالنا لحزب العمال، الذي يعتبر تهديدا داخليا لنا، لا يزال مستمرا وسيستمر لأنه ينبغي علينا القتال حتى نهاية المطاف”.