أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,16 نوفمبر, 2015
أردوغان/أوباما…حديث الصورة قبل حديث الطاولة

الشاهد_انطلقت في مدينة أنطاليا التركية الأحد 15 نوفمبر أعمال قمة مجموعة العشرين التي ستستمر يومين، وتركز على قضايا الإرهاب واللاجئين والمناخ و بدأ الزعماء قمتهم بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا هجمات باريس التي خلفت نحو 130 قتيلا وأكثر من 300 جريح.

وإلى جانب الملفات الاقتصادية يتصدر ملفا الإرهاب واللاجئين أعمال قمة العشرين في أنطاليا، كونها تعقد وسط جملة من الأزمات أبرزها النزاع في سوريا والعراق خاصّة وسط تطوّرات مآلات ما يمكن أن ينجر عن فوضى السلاح و إتساع بؤر التوتر في المنطقة و تعقد القمّة هذه السنة بعد أيام قليلة فقط من فوز حزب العدالة و التنمية التركي بالإنتخابات التشريعية في البلاد في ظلّ ما تحقّقه تركيا من تطوّر و صعود سريعا بين الدول الكبار في العالم و المؤثرين في المنطقة برمّتها.


صورة أكثر من معبّرة جمعت خلال مراسم إنطلاق فعاليات قمة العشرين بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما و الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فالأول يعتبر بروز بؤر التوتر في المنطقة دون ممكن التدخل الناجع لفض النزاعات عقبة أمامه في السباق القادم نحو البيت الأبيض أمّا الثاني فقد تمكن من قلب المعادلة تماما على الرغم من تأثير موقفه من سوريا على شعبيّة حزبه في إنتخابات شهر جوان الفارط، كما أنذ كلا الزعيمين يتّخذان نفس الموقف من الموضوع السوري، بل أنّ التدخل الروسي المباشر في سوريا ينتظر أنّ يعيد ترتيبها أردوغان الذي سيطرح خلال قمّة العشرين مبادرة حلّ في المنطقة تنصّ على رحيل سريع للأسد عن السلطة.


في الصورة و ما وراءها زعيم في صعود قوي و آخر تعاني إدارته من تبعات أسلافه و من أخطاء فادحة إرتكبتها الإدارة الأمريكيّة خاصّة في ظلّ الصراع الخفي بين الزعماء العشرين أنفسهم على تزعّم العالم.