سياسة

الإثنين,7 سبتمبر, 2015
أربع احزب تعتبر في بيان مشترك قانون المُصالحة مهدّد للمسار الديمقراطي وتدعوا لاسقاطه بالتظاهر

الشاهد_دعت الأحزاب الأربعة التي شكلت جبهة للتصدي لمشروع قانون المصالحة الاقتصادية المطروح في بيان مُشترك لها، كل القوى الحية للمُشاركة بكثافة في الوقفة الإحتجاجيّة المُقرّر القيام بها يوم 15 سبتمبر 2015 رفضاً لقانون المُصالحة ودفاعا على حق التظاهر، معتبرة أن قانون المُصالحة المُقترح من طرف رئيس الحكومة يُهدّد المسار الديمقراطي للبلاد.

 

وطالبت هذه الأحزاب وهي حركة الشعب، الجبهة الشعبية، التحالف الديمقراطي و الحزب الجمهوري بسحب قانون المصالحة فوراً وذلك لتعارضه مع الدستور، مؤكدين أنّهم على إستعداد لخوض النضالات لإسقاطه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.