أهم المقالات في الشاهد

السبت,11 يونيو, 2016
أربع أيّام فقط أمام الحكومة التونسيّة لتفادي تورّطها في أكبر عمليّة فساد في تاريخ البلاد

الشاهد_4 ايام فقط وينتهي الأجل القانوني لإيداع الملفات لدى هيئة الحقيقة والكرامة، و لم تقدم الحكومة ملفات الفساد الموجودة لدى القطب المالي وغيرها، والذي يفوق عددها ال1000 ملف الأمر الذي دفع مجموعة من النشطاء إلى إطلاق حملة يطالبون فيها الحكومة بتقديم ملفات الفساد الى هيئة الحقيقة والكرامة قبل نهاية الأجل الذي ينتهي 15 جوان 2016.

 

الملفات المذكورة تتعلق بشبهات فساد مالي من قبل أشخاص طبيعيين أو مؤسسات بمبالغ جملية كبيرة جدا، وان لم يقع تقديمها قبل موعد 15 جوان فان حق الدولة كمتضررة في التمتع بآلية التحكيم والمصالحة لهيئة الحقيقة والكرامة وفق ما يقتضيه القانون سيضيع.

 

النشطاء المشاركون في الحملة إعتبروا ان عدم تقديم الملفات ستكون أكبر عملية فساد في تاريخ البلاد، وعلى كل الوطنيين التحرك والمشاركة في هذه الحملة للضغط على الحكومة للقيام بإيداع الملفات قبل انتهاء الآجال.