رياضة

الإثنين,17 أكتوبر, 2016
أربعة لاعبين تونسيين ينافسون من أجل جائزة أفضل لاعب إفريقي

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن قائمتي اللاعبين المتنافسين على أفضل لاعب أفريقي وأفضل لاعب أفريقي محلّي.

وتضمّ قائمة “الكاف” المبدئية 30 لاعباً يتنافسون على جائزة أفضل لاعب أفريقي هذا العام من ضمنهم القائمة التونسيان أيمن عبد النور مدافع فالنسيا الإسباني ووهبي الخزري جناح فريق سندرلاند الإنجليزي بينما تضمّ قامة الكاف للافضل اللاعبين المحليين 25 لاعبا من بينهم من متوسط ميدان النجم الساحلي حمزة لحمر و حارس النجم أيمن المثلوثي.

caf

ومن المنتظر أن يعلن عن الفائز بالجائزة في حفل ينظمه الاتحاد الأفريقي يوم 5 جانفي 2017.

ورغم أن حظوظ عبد النور والخزري تبدوا غير وفيرة نظرا للمنافسة في القارة الإفريقية والتألّق الذي يحقق عديد اللاعبين الآفارقة في القارة العجوز على غرار أوباما نيونغ مهاجم بروسيا دورتموند ومهاجم روما الإيطالي محمد صلاح، إلاّ أن حظوظ حمزة لحمر وأيمن المثلوثي تبدوا أفضل خاصة بالنسبة للاعب حمزة لحمر الذي تألّق بشكل لافت في المباريات في الموسم الفارط وهو ما يجعله مرشّح للمنافسة بشدّة من أجل هذا اللقب.

وقد سبق لتونس أن توّجت بجائزة أفضل لاعب إفريقي عن سنة 1977 عندما تحصّل عليها نجم نجوم الكرة التونسية طارق ذياب بينما فشلت منذ ذلك الحين للمنافسة من اجل هذا اللقب ولم يدخل أي لاعب تونسي في الثلاثي الأوّل إطلاقا، حققت تونس جائزة أفضل لاعب إفريقي محلي عن طريق أسامة الدرّاجي سنة 2011.

ويمنح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم جوائز في بداية كل سنة عن أنشطة كرة القدم في العام المنقضي وتخطف جائزة أحسن لاعب دائما ولكن الاتحاد يقدم جائزة أحسن منتخب وأفضل نادي وأفضل تشكيلة ميثالية وأفضل مدرّب وأفضل دوري وأفضل حكم وأفضل لاعب شاب و أفضل لاعبة وأفضل منتخب نسائي وأفضل لاعب ناشئ.

اللاعب أيمن عبد النور كان في الموسم الفارط ضمن التشكيلة الميثالية للقارّة الإفريقية نظرا للمردود الذي أظهره مع فريقه السابق موناكو بينما ضمّت أيضا التشكيلة مهاجم النجم الساحلي السابق بغداد بونجاح نظرا للمردود الكبير الذي قدّمه بونجاح مع النجم الساحلي في كأس الاتحاد الإفريقي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.