قضايا وحوادث

الجمعة,2 أكتوبر, 2015
أرادت التبرع لشخص عبر فيس بوك فاكتشفت أنه والدها

الشاهد_أصيبت فتاة بصدمة شديدة بعدما علمت أن الشخص المشرد الذي أرادت التبرع له هو والدها الذي لم تره من قبل.

فوجئت البريطانية آني براينت بوسم لصورة شخص مشرد على موقع فيس بوك ينادي المستخدمين بالتبرع له لمساعدته في العلاج، وإيجاد مسكن له وذلك قبل أعياد الميلاد، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتعرفت آني على والدها من اسمه في الوسم الذي أنشأته صديقة له،قالت فيه إن هذا الرجل هو والدي الذي لم أره من قبل قط.

و فجعت عندما علمت أن والدها مصاب بفصال عظمي ويعاني من تجلط دموي في الأوردة العميقة. وبلغت المساعدات المالية حتى الآن 750 جنيهاً استرلينياً من أصل 1500 جنية استرليني يتطلع الوصول إليها لعلاجه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.