الرئيسية الأولى

الأحد,6 سبتمبر, 2015
أخيرا مرزوق يعترف..لجان حماية الثورة وراء الحرب على بن سدرين

الشاهد_لم يتردد القيادي في حزب نداء تونس محسن مرزوق في الاعلان صراحة عن الاسباب الكامنة خلف حربهم على السيدة سهام بن سدرين رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة ، او بالأحرى أحد الأسباب لان السبب الرئيسي يعرفه جميع التونسيون ، و اي تونسي لا يعلم بحقيقة رجال اعمال بن علي الذين اسسوا النداء ومولوا نشاطاته وحملاته ، وتحالفوا مع بعض النخب وقدموا أفرادها للقيادة مقابل العمل على حمايتهم والحفاظ على ثرواتهم ، وبما ان الغول الوحيد الذي ما زال يهدد المال الفاسد هي هيئة الحقيقة والكرامة ، كان لزاما على الساسة وكلاء رجال الاعمال وبعد نجاحهم في اعادة الاستحواذ على الدولة ، التوجه فورا الى الاجهاز على مصادر الخطر ، وازاحة السيدة التي تنغص عليهم فرحتهم .

ففي حوار مع مجلة ” Jeune Afrique ” قال الامين العام لحزب نداء تونس محسن مرزوق ، في خضم مؤاخذاته على السيدة سهام بن سدرين ، لقد ” جاءت رئيسة الهيئة إلى جانب أعضاء “روابط حماية الثورة” بدلاً من أنّ تبقى في منأى عن الخلافات الحزبية ” ، وهذا التصريح من شأنه التأكيد على الخلفيات التي ينطلق منها خصوم بن سدرين  الذين باتوا يستعملون منصات الدولة بشكل مستفز ، يقزم هذه المؤسسات ويخرج بها من دائرة واجباتها العامة ، الى الاستعمال الشخصي المهين .

نصرالدين السويلمي