سياسة

الخميس,14 يناير, 2016
أحمد فريعة: الوضع لم يكن سهلا يوم 14 جانفي ووجب اتخاذ قرارات جريئة في مدة زمنية قصيرة

الشاهد_كشف أحمد فريعة آخر وزير داخلية في عهد بن علي ،في تصريح إذاعي اليوم الخميس ، معطيات عن يوم 14 جانفي 2011 .

 

و صرّح فريعة بأن الرئيس السابق قد اتصل به يوم 12 جانفي وطلب منه تولي شؤون وزارة الداخلية من أجل اجراء اصلاحات, مشيرا الى أنه قبل بالمنصب على أساس قيادة اصلاحات هيكلية صلب الوزارة.

 

وأضاف فريعة في سياق متصل أنه ” على اثر مغادرة بن علي للبلاد اجتمعت القيادات الأمنية بالوزير الأول محمد الغنوشي وتدارست كيفية انتقال السلطة الى رئيس مجلس النواب فؤاد المبزع الذي رفض منصب الرئاسة في الوهلة الأولى”.

 

و تابع ” حامد القروي هو من اقنع فؤاد المبزع بتولي منصب الرئاسة”.

 

هذا و اشار فريعة الى أن ” الوضع لم يكن سهلا يوم 14 جانفي ووجب اتخاذ قرارات جريئة وصائبة في مدة زمنية قصيرة من أجل انقاذ الوضع العام في البلاد”.